"مجموعة بنين البرونزية": إعادة الآثار إلى أصحابها

منذ 2018، بدأت بين أوروبا وأفريقيا حركة مراجعات متحفيّة صعد فيها خطابٌ يدعو إلى إعادة التحف الأثرية من متاحف المدن الغربية إلى أوطانها الأصلية.

مؤخّراً، وُضعت مجموعة أثرية موزّعة على عدد المتاحف الألمانية باسم “بنين البرونزية” وتحتوي آلاف القطع التى نهبها الجنود البريطانيون خلال القرن التاسع عشر، ومن المنتظر أن تعود إلى نيجيريا بدءاً من العام المقبل.

جزء كبير من هذه المجموعة تضمّها مؤسسة “منتدى هومبولت” في برلين، وقد أعلن المشرفون على المؤسّسة منذ آذار/ مارس الماضي أن المنتدى قرّر ألّا يُظهر مجموعة “بنين البرونزية” في مقتنياته، وهو ما يأتي في سياق تعهّد ألمانيا منذ سنتين بإعادة الآثار المنهوبة.

يُذكر أن بعض عناصر مجموعة “بنين البرونزية” يضمّها “متحف متروبوليتان للفنون” في نيويورك، والذي أشار هو الآخر إلى أنه سيعيد اثنين من القطع، ممّا يجعله من بين أوائل المؤسسات الأميركية التي تقوم بذلك.

تتألّف مجموعة “بنين البرونزية” من قطع نقلها البريطانيون من مملكة بنين (التي أصبحت الآن جزءاً من نيجيريا الحالية)، إلى إنكلترا ثم تفرّقت المجموعة في جميع أنحاء العالم من خلال شبكة المزادات.