المهدية : 59 تلميذا مصابا بفيروس كورونا يجتازون امتحان الباكالوريا بالمركز الوطني كوفيد- 19

احتضن المركز الوطني كوفيد -19 في المهدية، الأربعاء، 59 تلميذا مصابا بفيروس كورونا تقدموا لاجتياز اختبارات الدورة الرئيسية لامتحان الباكالوريا 2021.

وبيّن المنجي منصر المندوب الجهوي للتربية بالمهدية، في تصريح لـــ(وات)، أن هؤلاء التلاميذ قدموا من مختلف ولايات الجمهورية ويمتحنون في كل الشعب.

وأوضح منصر الامتحانات تجري بشكل طبيعي تحت رعاية فريق طبي مختص يسهر على تأمين كل الظروف الوقائية لفائدة التلاميذ والإطار التربوي المراقب لسير هذه الامتحانات، مشدّدا المتحدث على أن نفس الفريق سيتعهد بنقل اوراق الاختبارات لمركز الإصلاح مؤمنة من قبل الوحدات الأمنية والإطار التربوي المسؤول.

ولاحظ، في هذا الصدد، أن الاحتياطات الطبية والوقائية اتخذت لحماية فريق الإصلاح وضمان عدم مرور العدوى من الاوراق، إذا وجدت، إلى الإطار التربوي المشرف على هذه العملية.

وعبّر عدد من أولياء التلاميذ المصابين بالفيروس والقادمين من عدة ولايات عن استيائهم من ضيق الحيّز الزمني الذي تمّ إعلامهم خلاله بضرورة نقل أبنائهم إلى مركز كوفيد -19 بالمهدية لاجراء الامتحانات.

وقال عدد منهم أن إعلامهم في ساعة متأخرة من مساء أمس الثلاثاء “ما أدخل حالات من الضغط النفسي والارتباك على التلاميذ وعلى أوليائهم علاوة على متاعب التنقل إلى المهدية”.

وقال المندوب، في هذا السياق، غن بعض التلاميذ الذين صدرت نتائج اختبارات عيّناتهم يوما قبل الاختبار اضطروا للتنقل خلال نفس اليوم إلى مكان الامتحان.
وشدّد على أن الامتحانات الوطنية تجرى في ظروف استثنائية سببها فيروس كورونا ، مؤكّدا ضمان كل الظروف المناسبة لتوفير مناخ سليم لإجراء الاختبارات لفائدة كل التلاميذ.

يشار إلى أن 4411 تلميذا بولاية المهدية، 3689 من التعليم العمومي و457 من التعليم الخاص و266 مترشحا بصفة فردية، أجروا اختبارات اليوم الأول من الدورة الرئيسية لامتحان الباكالوريا.

ووفرت المندوبية الجهوية للتربية 23 مركز امتحان موزعة على مختلف معتمديات الجهة وعددها 13 معتمدية، مع ضمان تطبيق البروتوكول الصحي.

ويتوزع تلاميذ الباكالوريا، بحسب الشعب، إلى 1527 بشعبة اقتصاد وتصرف و989 شعبة الآداب و781 شعبة العلوم التجريبية و663 شعبة العلوم التقنية و260 شعبة رياضيات إلى جانب 141 بشعبة علوم الإعلامية و50 بشعبة الرياضة.