الموافقة على تسليم وينستين للوس أنجليس لمحاكمته

فسح قاضٍ، يوم الثلاثاء، المجال أمام تسليم المنتج الهوليوودي المدان هارفي وينستين من نيويورك للوس أنجليس، حيث يواجه تهماً بالاغتصاب والاعتداء الجنسي.

ورفض القاضي كينيث كيس الحجج التي قدمها محامو وينستين (69 عاماً)، بأن الأوراق اللازمة للتسليم غير جاهزة، وبأن على موكلهم البقاء في نيويورك لحاجته إلى العناية الطبية.

يخطط المدعون العامون في لوس أنجليس لتسلّم وينستين بين أواخر يونيو/ حزيران ومنتصف يوليو/ تموز المقبل، حتى يواجه لائحة من 11 اتهاماً تتعلق بالاعتداء على خمس نساء من عام 2004 إلى عام 2013.

وقال أحد محامي وينستين، مارك ويركسمان، في رسالة بالبريد الإلكتروني وجهها إلى وكالة “رويترز”، إن موكله يستأنف قرار كيس، ويطلب من قاضي لوس أنجليس منع التسليم، “حتى يتمكن من تلقي الرعاية الطبية التي يحتاجها في نيويورك”.

وأوضح المتحدث باسم المدعي العام لمقاطعة لوس أنجليس، غريغ ريسلينغ، أن وينستين يحق له الخضوع للمحاكمة في غضون 120 يوماً من وصوله إلى لوس أنجليس.

أكثر من مائة امرأة وجهت اتهامات بسوء السلوك الجنسي إلى وينستين الذي كان واحداً من أكثر الشخصيات نفوذاً في هوليوود، بعدما نشرت صحيفة “نيويورك تايمز” ومجلة “نيو يوركر” أول الاتهامات. 

وينستين الذي يزعم أن علاقاته الجنسية كلها كانت بالتراضي، حُكم عليه بالسجن 23 عاماً في نيويورك، في مارس/ آذار عام 2020، لإدانته بتهمة الاغتصاب والاعتداء الجنسي على امرأتين.