مصر: وزير الدفاع ورئيس الأركان يلتقيان قائد "المركزية الأميركية"

التقى وزير الدفاع المصري الفريق أول محمد زكي، قائد القيادة المركزية الأميركية الفريق أول كينيث ماكينزي، والوفد المرافق له الذي يزور مصر حالياً.

وقال المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة المصرية في بيان له اليوم الثلاثاء، إن اللقاء تناول عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وسبل دعم علاقات التعاون العسكري والتدريبات المشتركة بين القوات المسلحة لكلا البلدين.

وأعرب القائد العام للقوات المسلحة المصرية، بحسب البيان، عن “اعتزازه بالعلاقات الراسخة التي تربط بين القوات المسلحة في كل من مصر والولايات المتحدة الأميركية”، مؤكدًا حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على “زيادة أواصر التعاون المشترك في المجال العسكري”.

من جانبه، أكد قائد القيادة المركزية الأميركية حرص بلاده على “دعم علاقات الشراكة الاستراتيجية والتنسيق المستمر بين القوات المسلحة المصرية والأميركية”، بحسب ما قال البيان المصري.

وفي سياق متصل، التقى رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية الفريق محمد فريد ماكينزي. وتناول اللقاء عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك فى ضوء علاقات التعاون العسكري وتبادل الخبرات بين القوات المسلحة للبلدين، حسب البيان.

وحضر اللقاء عدد من كبار قادة القوات المسلحة وسفير الولايات المتحدة الأميركية بالقاهرة.

وتقدم الولايات المتحدة الأميركية معونة عسكرية سنوية قيمتها 1.3 مليار دولار لمصر، وذلك منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد للسلام بين مصر وإسرائيل، حيث تعتبر المعونة العسكرية جزءًا من المعونة الأميركية لمصر، وهي مبلغ ثابت تتلقاه سنويًا.

وكان الرئيس الأميركي جيمي كارتر أعلن بعد توقيع المعاهدة تقديم معونة اقتصادية وأخرى عسكرية سنوية لكل من مصر وإسرائيل، لتتحول منذ عام 1982 إلى منح لا ترد بواقع 3 مليارات دولار لإسرائيل، و2.1 مليار دولار لمصر، منها 815 مليون دولار معونة اقتصادية، و1.3 مليار دولار معونة عسكرية.

وتمثل المعونات الأميركية لمصر 57% من إجمالي ما تحصل عليه من معونات ومنح دولية، سواء من الاتحاد الأوروبي واليابان وغيرهما من الدول، كما أن مبلغ المعونة لا يتجاوز 2% من إجمالي الدخل القومي المصري، وفق وزارة التعاون الدولي.