الجزائر تسحب اعتماد "فرانس 24"

قرّرت السلطات الجزائرية، اليوم الأحد، سحب الاعتماد من القناة الفرنسية “فرانس 24″، بعد إنذارات سابقة قدمتها للقناة عن تقارير صحافية تخص معالجة الأحداث في الجزائر.

وأفاد وزير الاتصال المتحدث باسم الحكومة الجزائرية، عمار بلحيمر، لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، بأن قرار سحب الاعتماد مرده إلى “العداء الجلي والمتكرر لهذه القناة إزاء بلادنا ومؤسساتها وعدم احترامها لقواعد أخلاقيات المهنة، وممارستها للتضليل الإعلامي والتلاعب، إضافةً إلى العدوانية المؤكدة ضد الجزائر”.

ويعتقد أن تكون التغطية التي قدمتها قناة “فرانس 24” للانتخابات النيابية، التي جرت أمس السبت، لم ترُق للسلطات الجزائرية التي رأت فيها تحيزاً لجهة تيار المقاطعة.

وكانت وزارة الاتصال الجزائرية قد وجهت، بتاريخ 13 مارس/آذارالماضي، لقناة “فرانس 24” إنذاراً أخيراً قبل السحب النهائي للاعتماد بسبب ما تعتبره السلطات “تحيزها الصارخ” في تغطية المسيرات في الجزائر.

وأفاد بيان وزارة الاتصال: “إن تحيز “فرانس 24″ في تغطية مسيرات الجمعة صارخ من خلال الذهاب دون رادع إلى استعمال صور من الأرشيف لمساعدة البقايا المناهضة للوطنية، المشكلة من منظمات رجعية أو انفصالية، ذات امتدادات دولية”.