الاتحاد الإنكليزي يوجه طلباً إنسانياً لمشجعيه قبل المباراة

وجّه الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم رسالة لجماهيره قبل مباراة القمة ضد المنتخب الكرواتي في منافسات المجموعة الرابعة، وتضمن نصها طلباً إنسانياً خاصاً، للتضامن من أجل وضع حد للعنصرية التي ضربت جسد “البريميرليغ” في الموسم الماضي.

وفي بيان رسمي عبر موقعه الإلكتروني، أصر اتحاد الكرة على ضرورة الظهور بوجه يُشرف إنكلترا، إذ جاء فيه: “سينطلق مشوار المنتخب في اليورو في ملعبنا ويمبلي، والمنافسات الكبرى لا نستقبلها دائماً، فهذه فرصة لنجتمع من أجل مساندة منتخبنا”.

وتابع” سيجلس لاعبونا على ركبهم كالعادة قبل المباريات وطيلة المنافسة، وهذا احتجاج سلمي ضد التمييز العرقي والظلم وعدم المساواة، نعتبرها خطوة مهمة جداً للاعبين وقيم المنتخب الذي نمثله”.

وذكّر الاتحاد الكروي المشجعين أن التضامن ضد العنصرية يعود للقرن الثامن عشر وليس وليد اليوم، وشجعهم على مواصلة محاربة الآفة التي تعاظمت بشكل مخيف في السنة الأخيرة، عبر احترام لاعبيهم وعدم التصفير عليهم قبل إطلاق صافرة البداية.

كما وعد الاتحاد الإنكليزي جماهيره بأن اللاعبين سيبذلون قصارى جهدهم وأكثر من أجل تحقيق النجاح، المتمثل في تحقيق لقب “يورو” 2020 الذي يُجرى في ظروف خاصة، وبنسخة مميزة تُلعب على 12 ملعباً.

ويعود تخوف الهيئات الكروية الإنكليزية من ردود فعل عنصرية ثانية، بعد أن هتفت فئة من المشجعين الحاضرين عندما جثا اللاعبون على ركبهم، في المباريات الودية التي خاضوها ضد منتخبي رومانيا والنمسا.