الرئيسية / عالمية/

افتتاح مركز "ميغا سنتر" الأكبر للتحصين ضد كوفيد-19 في لبنان

822 - افتتاح مركز "ميغا سنتر" الأكبر للتحصين ضد كوفيد-19 في لبنان

افتتح وزير الصحة اللبناني في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن، اليوم الأربعاء، مركز “ميغا سنتر” الأكبر للتحصين ضدّ كوفيد-19 في لبنان، بإدارة الصليب الأحمر اللبناني، وذلك في مجمّع “سيتي مول” التجاري الواقع إلى الشمال من العاصمة بيروت.

وشدّد حسن على أهمية هذه الخطوة في حثّ المواطنين على تلقّي اللقاحات المضادة لكوفيد-19، خصوصاً أنّ المركز آمن وقادر على استيعاب ما بين ألف شخص وخمسة آلاف يومياً، وهو بعيدٌ من أجواء المستشفيات وفي الوقت نفسه يضمّ أطباء وعناصر من الصليب الأحمر اللبناني ومزوّد بكلّ اللوازم المطلوبة لعملية التحصين.

ويترقّب اللبنانيون في عطلة هذا الأسبوع استكمالاً لـ”ماراثون فايزر” المخصَّص لمن هم في سنّ 55 عاماً وما فوق، إلى جانب ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك يومَي السبت والأحد المقبلَين في كلّ المحافظات اللبنانية. وتوقّع حسن، بحسب الخطة الموضوعة، أن يُصار إلى تحصين ما بين 20 ألف شخص و25 ألفاً، الأمر الذي من شأنه أن يرفع أكثر نسبة المناعة المجتمعية التي يعوّل المعنيّون على بلوغها (60 في المائة وما فوق) بحلول شهر يوليو/ تموز المقبل.

وأكّد حسن أنّ الماراثون سوف يستمرّ في المرحلة المقبلة، وثمّة خطة تُدرَس على صعيد الأعمار والفئات المستهدفة تدريجياً، لتكون لدينا أسبوعياً خمس سنوات هبوطاً، في عملية مدروسة تبعاً للمعطيات الميدانية. وعوّل حسن على مشاركة القطاع الخاص في عملية التحصين ونجاحه في تأمين لقاحات فايزر-بايونتيك من الوكيل، الأمر الذي من شأنه أن يسرّع عملية تحصين الفئات العمرية المختلفة، لا سيّما الشباب.

وتؤكد أوساط وزارة الصحة لـ”العربي الجديد” أنّ “ماراثون عطلة هذا الأسبوع سوف يشهد إقبالاً كبيراً أكثر من ذلك الذي نُظّم يوم الأحد الماضي واقتصر على محافظتي البقاع وبعلبك-الهرمل وسُجّل في خلاله تحصين 2690 شخصاً فقط. وذاك خصوصاً بعدما شمل فئة عمرية جديدة تغطي من هم في سنّ 55 عاماً وما فوق. وهذه الفئة كبيرة جداً وتنتظر دورها منذ زمن لتلقي لقاح فايزر-بايونتيك، إذ نسبة كبيرة منها رفضت تلقّي لقاح أوكسفورد-أسترازينيكا وتخلّفت عن الحضور في المواعيد المحددة لها”.

وتلفت الأوساط نفسها إلى أنّ “لبنان يسير اليوم بخطى ثابتة نحو تحقيق المناعة المجتمعية التي من شأنها أن تعيد الحياة إلى طبيعتها نوعاً ما، في حين أنّ الفيروس ما زال حاضراً مع متحوّراته الجديدة، وهو ما يبقينا كما العالم في حذر دائم ويحتّم علينا مواصلة اتّخاذ كل الإجراءات والتدابير الوقائية للحفاظ على المستوى المنخفض من الإصابات، لا سيّما مع استئناف النشاط السياحي وحلول موسم الصيف”.

تجدر الإشارة إلى أنّ وزارة الصحة العامة أعلنت في تقريرها اليوم الأربعاء، عن تسجيل 139 إصابة جديدة بفيروس كورونا الجديد وستّ وفيات في خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

على صعيدٍ آخر، أكّد وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال طارق المجذوب بعد لقائه الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الأربعاء، أنّه “سوف تكون لدينا امتحانات رسمية، فالأمر أساسي للبنان ومن الواجب إجراؤها”. وحول كيفية التعاطي مع الامتحانات في ظلّ أزمة كورونا، قال المجذوب: “يتمّ العمل على الآليات لتكون الأمور واضحة مع مدير عام وزارة التربية والتعليم العالي فادي يرق ومديرة الإرشاد والتوجيه في الوزارة هيلدا خوري لتتأمّن لدينا الأمور الصحيّة من وقاية وإجراءات محترمة”.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة