الرئيسية / عالمية/

نادٍ ليبي يشتكي غياب الأمن ويُهدد بالانسحاب من الدوري

155162811 - نادٍ ليبي يشتكي غياب الأمن ويُهدد بالانسحاب من الدوري

يواجه الاتحاد الليبي لكرة القدم، صعوبات كبيرة في ضمان سير لائق للمباريات، والحفاظ على قرار رفع القيود عن ملاعبه، الذي أقره “كاف” قبل أشهر، حيث تتواصل التجاوزات الخطيرة في مباريات الدوري المحلي، وكان آخرها، الاعتداءات الذي تعرض لها نادي الأخضر ضد مضيفه التعاون.

ونشر مجلس إدارة نادي الأخضر بياناً رسمياً، ادعى فيه تعرض لاعبيه والمرافقين لاعتداء من قبل رجال أمن مكلفين بتأمين المباراة، وأعلن تعليق مشاركته في مباريات الدوري، حيث جاء فيه: “تعرض لاعبو فريقنا للاعتداء عقب انتهاء المباراة من قبل جهاز الدعم المركزي، المكلف بتأمين المباراة، بالإضافة لتعرض طاقم التحكيم للتهديد المباشر بين شوطي اللقاء من العناصر المكلفة بتأمين المباراة”.

واقتحم بعض المشجعين ملعب المباراة متجاوزين رجال الأمن، مما جعل الحكم ومراقب المباراة يضطرون لإيقاف المواجهة أكثر من مرة، ووضعه في ضغط رهيب دفعه لاحتساب 3 ركلات جزاء، جعلت المواجهة تنتهي بهدفين في كل شبكة.

وطالبت إدارة النادي بالنظر في القضية بسبب الأثر السلبي الذي أوقف الفريق في سباق التواجد بالدور الرباعي، الذي تتنافس فيه 4 أندية على لقب الدوري، واشترطوا منحهم نقاط المباراة على البساط، بالنظر للاعتداءات الصارخة ضدهم.

وأكد نادي الأخضر، انسحابه من مسابقة الدوري بعد الأسبوع الثاني من مرحلة الإياب، لغاية استرجاع حقوقه التي تضمنها له لوائح اتحاد الكرة، أمر جعل قضية قدرة ليبيا على تأمين المباريات وخاصة الدولية تعود للواجهة، بالنظر لتجاوزات المشجعين المتكررة، ورفضهم قرار لعب المواجهات دون حضورهم.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة