الرئيسية / عالمية/

ارتفاع حصيلة حادث تصادم قطارين في باكستان إلى 63 قتيلاً

1233327661 - ارتفاع حصيلة حادث تصادم قطارين في باكستان إلى 63 قتيلاً

أعلن مسؤول باكستاني، الثلاثاء، أنّ 63 شخصاً على الأقل قتلوا في حادث تصادم قطارين في منطقة نائية في إقليم السند بجنوب باكستان الإثنين.

وأصدر نائب رئيس إقليم السند عثمان عبد الله لائحتين بالقتلى، بينهم 12 لم تحدد هوياتهم قضوا في الحادث الذي وقع، في وقت مبكر الإثنين، حين خرج قطار عن سكته واصطدم بقطار آخر قادم من الاتجاه المعاكس. الحصيلة السابقة كانت تشير إلى 43 قتيلاً.

وكان مهندسون باكستانيون يعملون، الثلاثاء، على إزالة حطام القطارين. وقال عمال إغاثة إنّ الجثث كانت لا تزال تسحب ليلاً من العربات المحطمة.

وقال المهندس في السكك الحديد جاهان زيب، لوكالة “فرانس برس” “هذا أضخم حادث شهدته منذ حوالى عشر سنوات من خدمتي”.

 

وكان قطار “ملت إكسبرس” متوجهاً من كراتشي إلى سارغودا حين خرج عن مساره قرب داهاركي في إقليم السند، فيما كان قطار “سير سيد إكسبرس” من روالبيندي يصل بعد دقائق في الاتجاه المعاكس، ما أدى إلى اصطدامهما.

 

وكان رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان قد أعرب عن “صدمته”. وأكد في حسابه الرسمي على “تويتر”، الإثنين “أمرت بإجراء تحقيق كامل يتعلق بالافتقار إلى السلامة في السكك الحديدية”.

 

وتتكرر حوادث القطارات في باكستان، إذ تعود شبكة السكك الحديد الواسعة والقطارات إلى حقبة الاستعمار البريطاني. كما تعاني الشبكة الممتدة على آلاف الكيلومترات من الإهمال منذ عقود بسبب الفساد وسوء الإدارة ونقص الاستثمار في هذا القطاع.

 

في عام 1990، أدى تصادم قطارين في إقليم السند إلى مقتل أكثر من 300 شخص وإصابة 700 آخرين بالقرب من بلدة سوكور عندما اصطدمت قافلة مزدحمة مكونة من 16 عربة بقطار شحن.

في أكتوبر/ تشرين الأول 2019 لقي 75 شخصاً على الأقل مصرعهم في حريق نشب بقطارهم المتجه من كراتشي إلى روالبندي.

(فرانس برس)

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة