الرئيسية / عالمية/

"تصرف عنصري" يثير حالة طوارئ بإنكلترا عقب ودية النمسا

1321362342 - "تصرف عنصري" يثير حالة طوارئ بإنكلترا عقب ودية النمسا

صدم بعض مشجعي المنتخب الإنكليزي في مباراة بلدهم الودية ضد منتخب النمسا محبي كرة القدم بتصرف عنصري صدر قبل إطلاق الحكم البلجيكي، لاورنس فيسر، صافرة الانطلاقة، حيث صفروا وأطلقوا صراخاً قوياً بعد أن جثا لاعبوهم على ركبهم تضامناً مع ضحايا العنصرية.

وأكدت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية أن تصرف المشجعين الحاضرين بملعب “ريفر سايد” الذي احتضن المواجهة، قد أحدث انقساماً كبيراً بينهم، إذ سارعت فئة ثانية عبر مواقع التواصل الاجتماعي لانتقادهم وتوجيه عبارات قوية تجاههم بعد “التصرف المؤسف”.

وارتفعت حدة الانتقادات بين مشجعين داخل الملعب وخارجه، حيث وصفوا من أطلقوا الصافرات بكونهم “أشخاصا غير إنسانيين”، خاصة أن صراخهم واحتجاجهم على تضامن نجومهم ضد العنصرية سار عكس قيم الروح الرياضية.

وقرر الاتحاد الإنكليزي للعبة إيجاد حلول لمنع المشجعين من الاحتجاج لحظة ركوع اللاعبين، فكان أولها إنتاج فيلم توعوي يشرح سبب جثو اللاعبين قبل المباريات.

ووصف المدير الفني لمنتخب إنكلترا، غاريث ساوثغايت، تصرف المشجعين بـ”الشنيع”، مضيفا: “لا يمكن أن نخفي ما حدث، هناك بعض المشجعين لا يفهمون سبب الركوع. نحن متأسفون لما حدث، ولم نكن نتمنى أن نسمع مثل هذه الأصوات من المدرجات”.

وهذا هو التصرف الثاني في ظرف أسبوعين، حيث قامت مجموعة من مشجعي نادي أستون فيلا بالفعل نفسه في الدوري الممتاز، ما دفع مدافعهم تايرون مينغز للتعبير عن غضبه، إذ غرّد في حسابه على موقع “تويتر” عبارات مؤثرة بقوله: “رسالة لكل من صرخ واحتج عند ركوعنا، شاهدوا أنفسكم واسألوها إن كنتم تساندون المساواة، وتمنحون الفرصة للاعبين ذوي البشرة السمراء في الملاعب. هذا متعب لنا”.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة