الرئيسية / عالمية/

جديد نوال الزغبي: سُمع من قبل

9A47C615 4998 490D 8847 9AFCB244F039 - جديد نوال الزغبي: سُمع من قبل

تزامناً مع حلول عيد الفطر، أطلقت المغنية اللبنانية نوال الزغبي أغنيتين، الأولى بعنوان “بكلّم خيالي”، كلمات وألحان الفنان صلاح الكردي، وأغنية ثانية بعنوان “أسعد لحظة”، كتبتها ملاك عادل ولحّنها مصطفى العسّال. محاولة أخرى من الزغبي لإطلاق جديد موسيقي، في وقت يتأرجح فيه سوق الإصدارات الغنائية العربية، منذ الصيف الماضي، وذلك بسبب قلة الحفلات الموسيقية، وغياب المهرجانات، وانشغال الناس بأزمة كورونا وبعدها باللقاحات، وصولاً إلى الوضع العام في العالم العربي، خصوصاً في لبنان.

تقاوم المغنية نوال الزغبي للحفاظ على صورتها الفنية الخاصة التي شهدت نجاحاً كبيراً، منتصف التسعينيات من القرن الماضي، بعدما فازت عن فئة الغناء الشعبي في برنامج المواهب “استديو الفن” (1988)، وتبنّاها فنياً المخرج الراحل سيمون أسمر، فحصدت جمهوراً كبيراً بعد إطلاق ألبومها الأول “عايزة الرد”، بدعم من شركة “ريلاكس إن”، بمباركة المنتج اللبناني الراحل أحمد موسى، ودعم إعلامي تولاه المخرج سيمون أسمر عبر محطة LBCI اللبنانية.

في جديدها الغنائي، تكرار لأغان حفظناها، أو أدرجت من قبل. الواضح أن الملحن صلاح الكردي لم يعطِ للزغبي جديداً، بل يبدو التكلف في كلمات “بكلّم خيالي” باللهجة المصرية جلياً، بمصاحبة توزيع موسيقي يُبين الاستخفاف بطريقة التوزيع التي كانت الزغبي توليها اهتماماً في مجموعة لا بأس بها من أغان رسمت طريق نجاحها سابقاً. لكن الثابت اليوم أن شركة روتانا، شريكة الزغبي في الإنتاج الموسيقي، اختارت أو وافقت على الأغنيتين كنوع من تنفيذ التعاون بين الطرفين بعد فترة من البرودة شهدتها علاقة الزغبي بالشركة السعودية، بدأت مع انتشار فيروس كورونا في فبراير/ شباط 2020، واستمرت حتى الإصدار الجديد هذا الشهر.

أما في ما يخص أغنية “أسعد لحظة”، فاللحن متداول من قبل، ويعتمد على الإيقاع المصري الذي وظفه التوزيع والمكساج (الهامي دهيمة وأحمد حسام) بشكل جيد، لكنه لا يحمل أي جديد، فيما لم تحقق الأغنية منذ 15 يوماً على موقع “يوتيوب” أكثر من 170 ألف استماع، وهو رقم بسيط مقارنة مع الأغاني التي تلقى أصداء إيجابية وارتفاعاً في عدد المستمعين على المواقع والمنصّات البديلة.

وتعزو مصادر شركة روتانا السبب إلى أن صدور بعض الأعمال الغنائية تزامن مع الهبة الفلسطينية الأخيرة، وانشغال المتابعين بهذا الحدث. ولم يكن أمام الشركة إلا قرار إصدار الأغنيتين نظراً إلى تعهدات منصّات الشراكة العالمية مع روتانا، فيما تنتظر الشركة الأسابيع المقبلة لبدء حملة تسويقية ثانية لنوال الزغبي وزملائها الذين صدرت لهم أغان جديدة.

تقف نوال الزغبي اليوم على مفترق طرق، في محاولة للعودة مجدداً إلى سابق نجاحها، لكنها أمام استحقاقات كثيرة، منها استراتيجية إدارة الأعمال الفنية الخجولة التي ترفع أو تعزز من نجاح المغني، وترسم أمامه خريطة طريق متجددة، تحاكي الواقع لضمان النجاح أو الحضور المدروس على المواقع البديلة.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة