الرئيسية / الوطنية/

القصرين : نشوب 12 حريقا غابيا خلال الفترة المنقضية من سنة 2021 و65 حريقا خلال السنة الفارطة

incendie jendouba - القصرين : نشوب 12 حريقا غابيا خلال الفترة المنقضية من سنة 2021 و65 حريقا خلال السنة الفارطة

سجلت دائرة الغابات بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالقصرين منذ بداية سنة 2021 إلى حد الآن ، نشوب 12 حريقا في غابات الصنوبر الحلبي وفي منابت الحلفاء بكل من غابات” سمامة” في سبيطلة و”تيوشة” في العيون و” عين جنان ” في فوسانة فيما سجلت خلال السنة الفارطة 65 حريقا توزّعت بين 26 حريقا نشب في غابات الصنوبر الحلبي أتى على 24 هكتارا ، و15 حريقا في منابت الحلفاء وأتى على 85 هكتارا ، و5 حرائق في أراض خاصة أتت على مساحة قدرت ب7 هكتارا ، و19 حريقا اندلعت في مناطق عسكرية مغلقة وفق رئيس دائرة الغابات بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالقصرين ، يامن حقي .

وأرجع حقي في تصريح ل(وات) أسباب اندلاع جل الحرائق المذكورة إلى الانسان إما عمدا أو بسبب الإهمال مع أسباب طبيعية قال انها لا تتجاوز نسبة 4 بالمائة، مؤكدا بالمناسبة أن إضرام النار في الغابات يعتبر جريمة شديدة يعاقب عليها القانون تصل عقوبتها إلى 20 سنة سجنا .

ولحماية غابات الجهة ، من الحرائق في صورة اندلاعها ، ضبطت مصالح دائرة الغابات هذا العام خطة جهوية لمجابهتها تمثلت أبرز نقاطها في صيانة المسالك الغابية (630 كلم ) والطرائد النارية ( 1550 كلم ) ، و تنظيم أيام تحسيسية لحراس الغابات والمتساكنين المتاخمين للجبال ، وتجهيز المراكز الغابية بالمستلزمات الضرورية لإخماد الحرائق ، وجرد كل نقاط المياه وتعبئتها وصيانة المعدات قبل نشوب الحرائق إضافة إلى تنظيم حصص استمرار لحراس وعمال الغابات المسخرين لموسم الحرائق خلال الفترة الممتدة من 1 ماي إلى موفى شهر أكتوبر من كل سنة وربط الصلة المستمرة بمراكز حصص الاستمرار ووحدات الحماية المدنية على المستوى الجهوي والمحلي والوطني إن تطلب الأمر ذلك حسب ذات المصدر.

وذكر رئيس دائرة الغابات بالقصرين ، أن المساحة الغابية لولاية القصرين تبلغ 158 ألف و585 هكتارا وان 20 بالمائة من المساحة الجملية للغابات بالبلاد التونسية توجد بالقصرين و36 بالمائة من مساحة غابات الصنوبر الحلبي بتونس توجد كذلك بالجهة ، مضيفا أن غابات الولاية تنقسم إلى غابات كثيفة ومتوسطة ومتدهورة.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة