الرئيسية / عالمية/

مقتل طيار شارك في استعراض حفتر العسكري بعد سقوط طائرته قرب بنغازي

E2kbeuIWQAIuFBK - مقتل طيار شارك في استعراض حفتر العسكري بعد سقوط طائرته قرب بنغازي

لم يتمكن الطيار الليبي جمال بن عامر من المشاركة في الاستعراض العسكري المسلح، الذي أجراه اللواء المتقاعد خليفة حفتر لمليشياته اليوم السبت في قاعدة بنينا في بنغازي، شرقي ليبيا، بعدما لقي حتفه إثر عطب لحق بطائرته.

وبحسب معلومات مصادر متطابقة لـ”العربي الجديد”، فإن بن عامر لقي حتفه إثر تحطم طائرته بسبب خلل فني حدث فيها بعيد إقلاعها بقليل من مربضها، مشيرة إلى أن الطائرة من طراز “ميغ 21” روسية الصنع، وكانت في ورشة الإصلاح داخل قاعدة بنينا العسكرية وتم تجهزيها خصيصا للمشاركة في الاستعراض. وأكدت المصادر ذاتها وصول جثمان الطيار الى المركز الطبي في بنغازي. 

وشارك بن عامر في الغارات الجوية الذي نفذتها مليشيات حفتر في أغلب مناطق البلاد، وآخرها أثناء العدوان على العاصمة الليبية طرابلس ضد حكومة الوفاق السابقة.

وتمت ترقية بن عامر الى رتبة عميد طيار في فبراير/ شباط 2020، بعد تعرضه لإصابات جراء سقوط طائرته في محيط طرابلس في إبريل/ نيسان 2019.

وباستثناء قنوات مقربة من حفتر، لم يلق الاستعراض العسكري في بنغازي أي صدى إعلامي، فيما زعم اللواء المتقاعد قدرته على “خوض المعارك من جديد لفرض السلام بالقوة، إذا ما تمت عرقلة التسوية السلمية المتفق عليها”، لكنه استدرك بالقول “لقد آن الأوان للتصالح والتسامح لنبني معا ليبيا الجديدة، ليبيا الخير والسلام وليبيا الأمن والسلام”.

وفي محاولة لتبرير فشله في احتلال العاصمة، قال حفتر إن قواته “كانت قريبة من تحرير العاصمة، لكن المؤتمرات الدولية التي انعقدت لاعتماد المسار السلمي، مثل مؤتمر برلين، لم يكن لها أن تنجح لولا القرار الصائب بتوجيه قواتنا نحو العاصمة طرابلس”.

ودعا حفتر “المجموعات المسلحة إلى ترك سلاحها والعودة للعمل المدني”، في إشارة إلى خصومه في غرب ليبيا، داعيا إلى ضرورة “إجراء الانتخابات في موعدها المحدد”، وختم بقوله “نقول لأعداء السلام إن عدتم عدنا”.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة