الرئيسية / الوطنية/

القيروان: تحجير السفر على المسؤول الايطالي في قضية الاعتداء على العاملات بمصنع الخياطة

voyage aereport - القيروان: تحجير السفر على المسؤول الايطالي في قضية الاعتداء على العاملات بمصنع الخياطة

افادت محامية العاملات بالمصنع الايطالي بالمنطقة الصناعية بالباطن (ولاية القيروان) ماجدة مستور في تصريح ل(وات) بان النيابة العمومية اصدرت في ساعة متاخرة من ليلة امس الخميس قرارا يقضي بتحجير السفر على المسؤول الايطالي، المتهم من قبل العاملات بالاعتداء عليهن بالعنف بواسطة عصا، والابقاء عليه بحالة سراح بعد استنطاقه من قبل فرقة البحث في جرائم العنف ضد المراة والطفل بالجهة

واضافت مستور ان “الابحاث مازالت متواصلة، في انتظار ما ستبينه كاميرات المراقبة بالمصنع والمكافحة القانونية بين المتضررين والشهود والمتهم، التي ستتم اليوم الجمعة، وما ستبينه الشهائد الطبية، على ان تاخذ النيابة العمومية اثر ذلك قرارها في هذه القضية”.

من جانبه، قال محامي المسؤول الايطالي احمد النقازي انه “على عكس رواية العاملات، فان منوبه هو الذي تعرض للاعتداء من قبلهن عندما كان يوثق بواسطة هاتفه الجوال لعملية الصد عن العمل التي قامت بها مجموعة من العاملات”، واضاف انهن “قمن باحتجاز هاتفه الجوال ولم يتمكن من استرجاعه سوى مع العاشرة ليلا عن طريق عمدة المكان”، على حد قوله

واضاف النقازي ان “مجموعة من العاملات ادلين بشهادات امام فرقة البحث في جرائم العنف ضد المراة والطفل بالقيروان تساند رواية المسؤول الايطالي”، وفق قوله.

يذكر ان عددا من عاملات بمصنع ايطالي للخياطة منتصب بالمنطقة الصناعية بالباطن من معتمدية القيروان الشمالية تعرضن للاعتداء بالعنف الشديد من قبل مسؤول بالمصنع مما استوجب نقلهن الى مستشفى الاغالبة بالقيروان لتلقي الاسعافات الضرورية، ومن بينهن امراة حامل في شهرها السادس وهي في حالة حرجة

يشار الى ان المصنع الايطالي يشغل 650 عاملا (530 امراة و120 رجلا) ويشهد منذ فترة جملة من التحركات العمالية للمطالبة بتطبيق ماجاء في مجلة الشغل، دفاعا على كرامتهم وحقوقهم، وكان اخرها تنفيذهم لاعتصام مفتوح خلال شهر افريل المنقضي

وقد تدخل والي الجهة خلال جلسة عمل عقدها منتصف شهر افريل بحضور الاتحاد الجهوي للشغل وصاحب المصنع في اطار ايجاد حلول لاستئناف نشاط المصنع وتم الاتفاق على حل كل الاشكاليات العالقة وعلى استئناف العمل بالمصنع

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة