الرئيسية / عالمية/

تجهيز 3 مستشفيات مصرية لاستقبال مصابي غزة

878503288 - تجهيز 3 مستشفيات مصرية لاستقبال مصابي غزة

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية في مصر، اليوم الجمعة، رفع درجة الاستعداد القصوى بعدد من مستشفياتها في محافظتي الإسماعيلية وبورسعيد، بالتنسيق مع وزارة الصحة والسكّان، لاستقبال الجرحى والمصابين الفلسطينيين من داخل قطاع غزة، في حال الحاجة لدخولهم الأراضي المصرية لتلقي العلاج، على خلفية مواصلة قوات الاحتلال قصفها العنيف على القطاع، لليوم الخامس على التوالي.

وأشار رئيس الهيئة، أحمد السبكي، في بيان، إلى رفع درجة الاستعداد بثلاث منشآت صحية تتبع الهيئة، استعداداً لاستقبال المصابين من قطاع غزة، وهي مستشفى أبو خليفة والمجمع الطبي في محافظة الإسماعيلية، ومستشفى 30 يونيو في محافظة بورسعيد، مضيفاً أنّ الهيئة قررت تعليق إجازات عيد الفطر المبارك للأطباء والأطقم الطبية والتمريض بهذه المنشآت.

وأضاف السبكي أنّ المستشفيات الثلاثة جاهزة لاستقبال المصابين من قطاع غزة، عند اتخاذ القيادة السياسية قراراً بذلك، لا سيما مع رفع حالة الطوارئ بها، وإضافة كوادر طبية جديدة للمستشفيات التابعة للهيئة، وتأمين مخزون الدم داخلها، والتأكد من توافر مخزون كاف من المستلزمات الطبية اللازمة للعلاج، والتعامل السريع مع المصابين الفلسطينيين جرّاء القصف الإسرائيلي.وتابع أنّ مستشفيات الهيئة على أتمّ استعداد لاستقبال الجرحى الفلسطينيين، وتوفير الرعاية الطبية لهم في ضوء توجّهات الحكومة، مستطرداً بأنّ “المستشفيات الثلاثة تخضع لمنظومة التأمين الصحي الشامل، والتي أثبتت قدرتها على مواجهة أي تحديات تتعلق بالجوائح والأزمات الصحية، فضلاً عن تحمل التبعات الصحية والعلاجية المرتبطة بالأحدات الطارئة”، على حدّ قول السبكي.وأكدت مصادر من مدينة رفح المصرية الحدودية مع قطاع غزة، أن السلطات المصرية دفعت، الجمعة، بسيارات إسعاف إلى المعبر لنقل المصابين بسبب العدوان الإسرائيلي على القطاع، رغم أن المعبر لا يزال مغلقا، وقالت مصادر طبية إن مرفق إسعاف العريش أرسل عشرات من سيارات الإسعاف إلى رفح، في انتظار السماح بنقل المصابين، وإن سيارات الإسعاف كانت آتية من محافظات جنوب سيناء، والشرقية، وبورسعيد، والسويس، والإسماعيلية.

من جانبها، رحبت نقابة أطباء مصر، في بيان، بفتح معبر رفح الحدودي مع غزة، وأعربت عن كامل دعمها للشعب الفلسطينى، والتنسيق مع الحكومة ووزارة الصحة لدعم الجرحى الفلسطينين، وتقديم كافة المساعدات المادية والطبية، وفتح باب التطوع لعلاج المصابين الفلسطينيين، وعمل قوافل دعم بالمستلزمات والأدوية.

وقالت النقابة، الجمعة، إنها  تتابع تطور الأحداث في الأراضي الفلسطينية، وتندد باعتداءات إسرائيل الإجرامية والغاشمة على الشعب الفلسطيني التي تتوالى لليوم الخامس، وتدعو المجتمع الدولي للتصدي للهجمات الإسرائيلية، وتقديم المعتدين لمحكمة الجنايات الدولية.
في سياق متصل، علم “العربي الجديد” أن عدداً من الأطباء المصريين، يستعدون لتقديم طلب رسمي عبر النقابة لتنظيم قافلة دعم تشمل المستلزمات الطبية والأدوية، كما ستخصص رقما للتبرع لدعم أهل غزة.

وتناقلت وسائل إعلام محلية، الخميس، صورة ضوئية لقرار من وزيرة الصحة، هالة زايد، بتكليف أطباء للعمل في مستشفيات العريش، والشيخ زويد، وبئر العبد، وأعلنت مديرية الصحة في محافظة الدقهلية، تجهيز فريق أطباء من مختلف التخصصات للتوجه إلى مستشفى العريش العام بناء على تكليف وزيرة الصحة.

وأكدت مصادر بشمال سيناء، وصول أجهزة ومستلزمات طبية وأسرة عناية مركزة بكامل تجهيزاتها إلى مستشفى الشيخ زويد، كما ينتظر فرع الهلال الأحمر في العريش وصول مستلزمات طبية وإغاثية من الفرع الرئيسي في القاهرة.

وخلال الساعات الماضية، تحرّكت قوافل طبية عدّة من بعض المحافظات إلى شمال سيناء، وصرّح رئيس قطاع مديرية الشؤون الصحية بشمال سيناء، طارق شوكة، بأنّ الوزارة قرّرت رفع حالة الطوارئ في مستشفى العريش العام، ومستشفى بئر العبد المركزي، وتعليق إجازات عيد الفطر لبعض الأطباء والأطقم الطبية والتمريض بها. وأضاف أنّ الوزارة انتدبت مؤخراً أطباء متخصّصين من أربع جامعات مصرية، هي الأزهر، والزقازيق، والمنصورة، والقاهرة، للتواجد بصفة منتظمة في مستشفى العريش العام، طوال أيام الأسبوع.

وأدّى القصف الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة إلى تدمير عدد كبير من المنشآت السكنية والمحال التجارية، وانقطاع الكهرباء عن حيّ الرمال غرب القطاع. وحسب آخر حصيلة رسمية لوزارة الصحة في غزة، فإنّ عدوان دولة الاحتلال أسفر عن استشهاد 122 فلسطينياً حتى الآن، علاوة على إصابة 621 آخرين بجروح.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة