الرئيسية / الأخبار/

رئاسة الجمهورية تغالط التونسيين وتخفي حقيقة ماجرى في الاتصال الهاتفي بين الرئيس و نائبة الرئيس الأمريكي

PicsArt 05 12 12.14.00 - رئاسة الجمهورية تغالط التونسيين وتخفي حقيقة ماجرى في الاتصال الهاتفي بين الرئيس و نائبة الرئيس الأمريكي

أفادت رئاسة الجمهورية في بلاغ، مساء اليوم الثلاثاء 11 ماي 2021، بأن رئيس الدولة قيس سعيّد، تلقى بعد ظهر اليوم، اتصالا هاتفيا من نائبة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية كامالا هاريس.
وجاء في بلاغ صادر عن البيت الأبيض، أن كامالا هاريس أكدت خلال المكالمة على أهمية إكمال بناء المؤسسات الديمقراطية (المحكمة الدستورية) وسيادة القانون ومحاربة الفساد، وشددت على التزام الولايات المتحدة المستمر بدعم الديمقراطية في تونس.

كما أشارت هاريس إلى التزامات تونس بالإصلاح الاقتصادي وسط التحديات التي تفرضها جائحة فيروس كورونا، معربةً عن دعم واشنطن لمفاوضات تونس مع صندوق النقد الدولي وتنفيذ هذه الإجراءات في الوقت المناسب.

كما ناقش الطرفان أهمية استمرار التعاون الأمني ​​بين البلدين.

وكانت رئاسة الجمهورية، قد قالت في بلاغ، إنه خلال المحادثة استعراض روابط الصداقة المتينة والراسخة القائمة بين تونس والولايات المتحدة الأمريكية واستحضار المحطات التاريخية الكبرى التي ميّزتها.
وأشارت إلى أنه تم التطرق، أيضا، إلى الأوضاع الاقتصادية والمالية والاجتماعية التي تشهدها تونس، والتأكيد، بالخصوص، على ضرورة مقاومة الفساد كركيزة لبناء دولة القانون والديمقراطية.
وعبّر رئيس الدولة، وفق البلاغ، عن تطلّعه إلى مزيد تطوير علاقات التعاون والشراكة بين البلدين في شتى المجالات، لا سيّما في هذه الظروف العصيبة التي يمرّ بها العالم عموما وفي ظلّ الظرف الاقتصادي والمالي الذي تمرّ به تونس على وجه الخصوص.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة