الرئيسية / عالمية/

قتلى وجرحى بغارات إسرائيلية طاولت الساحل السوري

E0lfWREX0AQQMWZ - قتلى وجرحى بغارات إسرائيلية طاولت الساحل السوري

قُتل شخصان وجرح ثمانية آخرون، على الأقل، جراء ضربات جوية إسرائيلية طاولت مناطق على الساحل السوري فجر اليوم الأربعاء، فيما قال إعلام النظام السوري إن المواقع المستهدفة كانت مدنية، مشيراً إلى أن قوات النظام تصدت للعدوان عبر دفاعاتها الجوية.

وذكرت مصادر محلية لـ”العربي الجديد” أن طيراناً، يُرجح أنه إسرائيلي، أطلق مجموعة كبيرة من الصواريخ على مناطق متفرقة في مدينة اللاذقية ومحيطها على الساحل السوري، محدثاً انفجارات عنيفة خلّفت حرائق كبيرة. وأضافت المصادر أن القصف أوقع قتلى وجرحى، موضحة أن قتيلاً وستة جرحى على الأقل بينهم أطفال ونساء، سقطوا في منطقة الرمل الجنوبي جنوب غرب مدينة اللاذقية، مضيفة أن جل الجرحى سقطوا جراء صاروخ أصاب معملاً لصناعة المواد البلاستيكية.

وذكرت المصادر أن مواقع عديدة طاولها القصف شملت مناطق دوار رأس شمرا شمال اللاذقية وسوق الجمعة ومناطق في قرى الحفة ورأس العين في ريف اللاذقية. وأضافت المصادر أن شخصاً قُتل وجُرح اثنان آخران بالقصف الذي أصاب موقعاً في منطقة رأس شمرا شمال اللاذقية، بالإضافة إلى أضرار مادية كبيرة لحقت بالمكان الذي تعرض للقصف.

وبحسب المصادر، فإن المناطق المستهدفة، وأبرزها الرمل الجنوبي، تقع على بعد 15 كيلومتراً من قاعدة حميميم الروسية الواقعة من الطريق الدولي بين اللاذقية وجبلة، وهذه الغارات ليست الأولى من نوعها على منطقة الساحل.

ونقلت المصادر أنباءً عن أن الغارات طاولت أيضاً مستودعات أسلحة ووقود ومواد تستخدم في صناعة الأسلحة، وهي تابعة لمليشيات النظام السوري المدعومة من إيران، وتصل تلك المواد عبر ميناء اللاذقية إلى المنطقة.

وتقول المصادر إن المليشيات تستخدم في كثير من الأحيان المعامل والورشات الصناعية من أجل إخفاء مستودعاتها، مشيرة إلى أن العديد من الضربات المشابهة وقعت في وقت سابق، وطاولت معامل صناعية في ناحية السلمية بريف حماة، كانت تستخدمها المليشيات كمستودعات لتخزين الأسلحة ومواد صناعة الأسلحة.

ومن جانبها، ذكرت وكالة الأنباء الرسمية “سانا” أن وسائط الدفاع الجوي في “الجيش العربي السوري” تصدّت فجر اليوم لعدوان إسرائيلي من اتجاه جنوب غرب اللاذقية على بعض النقاط في المنطقة الساحلية، وأسقطت بعض صواريخ العدوان.

وذكر مصدر عسكري لـ”سانا” أنه “حوالى الساعة الثانية و18 دقيقة من فجر اليوم، نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً من اتجاه جنوب غرب اللاذقية، مستهدفاً بعض النقاط في المنطقة الساحلية، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت بعضها”. وأضاف المصدر أن “العدوان الإسرائيلي أدى إلى استشهاد مدني وجرح ستة آخرين، بينهم طفل ووالدته في حصيلة أولية، إضافة إلى وقوع بعض الخسائر المادية، من بينها منشأة مدنية لصناعة المواد البلاستيكية”.

بدوره، قال فوج إطفاء اللاذقية التابع للنظام السوري إنه تمّت السيطرة على حريق نشب في مكان سقوط صاروخ على معمل للحجار والسيراميك، وسجلت إصابة واحدة لفتاة بيدها.

ونشرت وسائل إعلام النظام السوري مقاطع للحظات القصف والحرائق التي نشبت عنه، ونشرت أيضاً صوراً للدمار الذي خلّفه القصف على بعض المناطق.

ويذكر أن القصف الإسرائيلي على مناطق النظام السوري يحصل بشكل متكرر منذ سنوات، من دون وجود أي رد من قوات النظام. وبحسب مصادر محلية، فإن معظم الغارات الإسرائيلية تستهدف مواقع تابعة لمليشيات الحرس الثوري الإيراني و”حزب الله” اللبناني.

وفي الثاني والعشرين من إبريل/ نيسان الماضي، تعرضت مواقع للنظام السوري في محيط دمشق لقصف إسرائيلي أوقع خسائر بشرية في صفوفه وفي صفوف المليشيات المدعومة من إيران.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة