الرئيسية / عالمية/

"مخارق باجة"… هدية الغرب التونسي للسهرات الرمضانية

ثقققق - "مخارق باجة"... هدية الغرب التونسي للسهرات الرمضانية

لا تحلو السهرات الرمضانية في تونس إلا بوجود المخارق الباجية، وهي حلويات تنسب إلى محافظة باجة في الشمال الغربي التونسي حيث يكثر صناعها، والتي يتمّ بعد ذلك بيعها في عموم البلاد، وقد كتب عليها بالبنط العريض “مخارق باجة”.

ووفقاً لمحمد بن يوسف، وهو من سكان محافظة باجة، في تصريحه لـ”لعربي الجديد”، فالمخارق تقليد غذائي معروف في المنطقة يعود إلى مئات السنين، وهناك خلاف حول مصدره، حيث يذهب البعض إلى أنه من أصول أندلسية جلبه الموريسكيون في هجرتهم في القرن الخامس عشر الميلادي إلى تونس، ويرى آخرون أنها حلوى محلية الصنع ارتبطت بشهر رمضان لما تحتويه من سكريات تساعد على استرجاع الطاقة المفقودة نتيجة الصيام.

أما عن طريقة تحضير هذه الحلوى، فتقول المواطنة صفية إنها تتطلب شيئاً من الدقيق، حسب الكمية المراد إعدادها، مع الزبدة والخميرة والبيض وسكر خاص بالحلويات وزيت الزيتون.

وتضيف “يتم خلط هذه المكونات بقليل من الماء الساخن وتترك مدة ثلاث ساعات، ثم يعجن العجين على شكل أعمدة أو دوائر يتم قليها في الزيت الساخن، وبعد قليها توضع في إناء حتى تتخلص من الزيت، ثم في محلول سكري يتم إعداده خصيصاً لهذه الحلوى، يعرف في تونس باسم “الشحور”، المعروف في بعض البلدان العربية بالقطر، لتصبح بعد ذلك جاهزة للاستهلاك من دون الإفراط في تناولها لما تحتويه على كميات هائلة من السكريات.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة