الرئيسية / عالمية/

انتقادات للإعلامية المصرية بسمة وهبة لمخالفة مطعمها إجراءات كورونا

E4556686 D1FD 4105 B1E8 196CDB83F932 - انتقادات للإعلامية المصرية بسمة وهبة لمخالفة مطعمها إجراءات كورونا

“اللي له ظهر ما ينضربش على بطنه”، هكذا علّق العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر على انتشار مقطع فيديو لشقيق الإعلامية بسمة وهبة، زوجة القيادي في حزب “مستقبل وطن” النائب علاء عابد، وهو يمنع عميد شرطة على رأس قوة أمنية من دخول مطعم وكافيه “بلكونة” المملوك لها، في ضاحية المهندسين بالجيزة، لمخالفته العديد من قرارات مجلس الوزراء.

ورفض شقيق بسمة دخول الشرطة إلى المطعم من أجل مصادرة أعداد كبيرة من “الشيشة” المقدمة للزبائن، في مخالفة لإجراءات الحكومة بمواجهة أزمة تفشي فيروس كورونا. وقال للشرطة “ماينفعش حد يخش عليا المطعم بالطريقة دي، ولو عندي قاتل جوه مش هاتدخل تقبض عليه بالطريقة دي”، ما دفع عميد الشرطة للقول “المفترض أنك أول شخص تمنع هذا الكلام (في إشارة إلى تقديم الشيشة)”.

وأضاف العميد “نحن ننفذ قراراً لرئيس مجلس الوزراء، ومن الممنوع تقديم الشيشة في أي مكان”، ليرد شقيق بسمة “المنظر ده ماينفعش يحصل قدام الزبائن عندي، ومش مقبول تدخل عليا كده، لأن دي منشأة سياحية مش قهوة بلدي”، مستطرداً “ماحدش يدخل يزعق عندي في المطعم وسط الزبائن، وأنا هاكلم أحمد بيه يشوف الموضوع ده!”.

وبحسب شهود عيان، انتهى الموقف بمنع الشرطة من دخول المطعم، بعد التحفظ على عدد قليل من “الشيشة” المقدمة للزبائن في المكان، إثر اتصال أجراه شقيق بسمة مع زوجها علاء عابد، وتهديده بتصعيد الأمر لأعلى المسؤولين في الدولة، ما يضرب بعرض الحائط قرارات الحكومة في مواجهة تفشي وباء كورونا.

 

ورداً على إحراج عميد الشرطة أمام المارة، سربت وزارة الداخلية المصرية خبراً مفاده بأنّ “رجال الشرطة نفذوا بياناً عملياً في ضبط النفس، والثبات الانفعالي، بالتعامل مع مدير مطعم وكافيه (بلكونة) بمنطقة المهندسين، جراء مخالفته الإجراءات الاحترازية للدولة، وتقديمه الشيشة للزبائن، فضلاً عن تهديده رجال الشرطة، ومنعهم من دخول المكان”.

وزعم الخبر المسرب أنّ “مقطع الفيديو كشف عن الاحترافية الأمنية في تعامل رجال الشرطة مع الموقف، من دون أي تجاوزات من جانبهم، على الرغم من تهديد مدير المطعم والكافيه بملاحقة ضابط برتبة عميد، بعد قوله إنه شقيق الإعلامية الشهيرة بسمة وهبة، المتزوجة من عضو مجلس النواب علاء عابد”.

وتقدم بسمة برنامج “العرافة” عبر قناة “المحور” خلال شهر رمضان، وهو امتداد لبرنامجها المثير للجدل، والذي تعتمد فيه بشكل رئيسي على فضح أسرار الحياة الشخصية لمشاهير الفن والرياضة، بعيداً عن أي معايير إعلامية أو أخلاقية، وذلك بهدف تصدر “تريندات” مواقع التواصل الاجتماعي.

وقضت محكمة جنح الدقي ببراءة بسمة من تهمة سب وقذف المخرج خالد يوسف، إثر رفعه دعوى قضائية يختصم فيها قناة “القاهرة والناس”، وبرنامج “شيخ الحارة” الذي كان يعرض في شهر رمضان قبل الماضي، بسبب الخوض في سيرته وعرضه، والتشهير المتعمد به، وأصدرت نقابة الإعلاميين، آنذاك، قراراً بوقف البرنامج، على خلفية رصد تجاوزات مهنية وأخلاقية لمقدمته.

 

وزوج بسمة هو ضابط شرطة سابق تورط في واقعة تعذيب شهيرة لأحد المواطنين عام 2005، فضلاً عن وقائع تزوير فاضحة بدائرة الصف في محافظة الجيزة، وضرب عابد موظف في إحدى اللجان لرفضه “تسويد” بطاقات الانتخاب لمصلحته، في أثناء خوضه انتخابات مجلس الشعب عام 2010 تحت راية “الحزب الوطني” “المنحل”.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة