الرئيسية / عالمية/

العراق: "تحييد" خمسة عناصر من مسلحي حزب "العمال الكردستاني"

C6B49C11 1D39 452B B525 21788E7FB9CB - العراق: "تحييد" خمسة عناصر من مسلحي حزب "العمال الكردستاني"

أكدت وزارة الدفاع التركية، الخميس، “تحييد” خمسة مقاتلين في حزب “العمال الكردستاني” بمناطق حدودية عراقية ضمن إقليم كردستان، خلال العمليات العسكرية التي بدأها الجيش التركي ضد الحزب قبل أسبوع. 

وقالت الوزارة، في حسابها على موقع “تويتر”: “تم تحييد خمسة إرهابيين من حزب العمال الكردستاني”، موضحة أن ذلك تم ضمن إطار العمليات العسكرية في منطقتي متين وآفاشين (تتبعان لمحافظة دهوك الحدودية مع تركيا)، ولفتت إلى أنّ عدد عناصر الحزب الذين تم تحييدهم ارتفع إلى 42. 

وأعلن حزب “العمّال”، أول من أمس الثلاثاء، عن مقتل 4 من عناصره بقصف جوي للجيش التركي في منطقة آفاشين، إذ تشهد مناطق حدودية مع تركيا، في إقليم كردستان، معارك بين الجيش التركي وحزب “العمّال” منذ 7 أيام، تكبّد خلالها الحزب خسائر كبيرة. 

وأكدت مصادر أمنية في إقليم كردستان أنّ عناصر “العمال الكردستاني” دخلوا في حالة إرباك منذ أن بدأت العمليات العسكرية ضدهم، موضحة، لـ”العربي الجديد”، أنهم غيروا عدداً من مواقعهم، كما أن تنقلهم وسير دورياتهم أصبح بين المدنيين لتلافي التعرض للاستهداف من قبل الطيران التركي. 

وأشارت إلى استمرار هروب بعض الأسر من المناطق التي يتواجد فيها حزب “العمال الكردستاني” بمحافظة دهوك، بعد أن تحولت بعض المناطق إلى ساحات للقتال، متوقعة حدوث زيادة في عدد القرى التي ستصبح خالية من سكانها بسبب وجود عناصر الحزب. 

ويتهم مسؤولون أكراد حزب “العمال الكردستاني” بزرع عبوات ناسفة في مناطق سكنية. 

وأمس الأربعاء، قال رئيس بلدة كاني ماسي في محافظة دهوك، سربست صبري، إنّ فرق إبطال المتفجرات تمكنت من تفكيك 4 عبوات ناسفة في المنطقة، وذلك بعد يوم واحد على انفجار عبوة ناسفة على فريق لصيانة خطوط الكهرباء التي تعطلت بسبب القتال بين الجيش التركي وحزب “العمال”، ما تسبب بإصابة 3 من عناصر الفريق، واتهم مسؤولون محليون الحزب بزرعها. 

وتنفّذ القوات التركية، منذ الثالث والعشرين من الشهر الحالي، عمليات برية وجوية جديدة تستهدف مسلّحي حزب “العمال” المتحصّنين في بلدات حدودية عراقية ضمن إقليم كردستان، أطلقت عليها اسم “مخلب البرق”، و”الصاعقة”، وتستهدف مناطق عدّة، أبرزها العمادية وزاخو وجبل متين، وأفاشين وباسيان وجبل كيسته والزاب، شمال دهوك وشرق أربيل، حيث ينشط مسلّحو حزب “العمال” في تلك المناطق، ويستخدمونها منطلقاً لتنفيذ اعتداءات متكرّرة ضدّ الأراضي التركية المجاورة. 

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة