الرئيسية / عالمية/

تداعيات وفاة صويصات تتواصل.. واتحاد الملاكمة يرد على الاتهامات

565879409 - تداعيات وفاة صويصات تتواصل.. واتحاد الملاكمة يرد على الاتهامات

لاتزال فصول وفاة الملاكم الأردني الشاب راشد صويصات، الذي رحل متأثراً بإصابة قوية بعد نزاله مع الإستوني أنطون فينوغرادوف في بطولة العالم للشباب، والتي أقيمت في مدينة “كالسي” البولندية مؤخراً، مستمرة، خاصة أن الحادثة تعتبر الأولى من نوعها في الأردن، وقد شكلت صدمة كبيرة للوسط الرياضي في البلاد.

وفي مثل هذه الحوادث، وبعدما يغيب الموت النجوم في المحافل الدولية، تشهد منصات التواصل الاجتماعي تفاعلاً كبيراً، لتنهال بعده الاتهامات على المسؤولين وصناع القرار والمشرفين على اللعبة، وهو نفسه ما حصل مع وفاة الملاكم الأردني صويصات (18 عاماً).

وتواصل “العربي الجديد” مع إدارة الاتحاد الأردني للملاكمة، والتي أجابت على الاستفسارات الكثيرة حول وفاة الشاب، حيث أكد نائب رئيس الاتحاد مازن القاضي، والذي بدا متأثراً وحزيناً، أن “صويصات لاعب منتخب ودولي منذ 5 سنوات، وشارك في العديد من المعسكرات والبطولات العربية والقارية، على عكس ما أشيع أنه لاعب هاوٍ، أو أن المشاركة ببطولة العالم كانت الأولى له”.

وذكر القاضي أن “صويصات شارك في معسكر كرواتيا الذي أقيم قبل بطولة العالم، واللاعب حاصل على ذهبية المملكة لوزن 81 كغم في فئة الشباب“.

ويروي القاضي قصة رحيل الملاكم بقوله: “بالنسبة للاعبنا صويصات، فإن عمره انتهى وهذا قضاء الله وقدره.. لا أنكر أي تقصير إن وجد، ونحن في اتحاد اللعبة جاهزون للرد على أية اتهامات”، مبيناً أن اللاعب الأردني “تلقى إصابة في الجولة الثالثة من النزال، وأدخل مباشرة إلى المستشفى، وتم إجراء عملية جراحية له، وبقي تحت مراقبة كامة بإشراف طبي متكامل من بولندا وطبيب من الأردن كان قد سافر على الفور مع عائلته بعد إصابته، لكنه فارق الحياة“.

وعن التقارير التي نشرتها بعض الصحف البولندية، التي قالت إن الوفاة لم تكن بسبب الضربة القاضية؛ بل بسبب ضربات سابقة تلقاها الشاب؛ أكد القاضي أنه “لا يوجد أي إصابة تعرض لها صويصات سابقاً، ولم يكن يعاني من شيء”، مشيراً إلى أنه “وفق السجلات والفيديوهات المتوفرة، ووفق علمنا، لم تكن لديه أي إصابة قبل المشاركة ببطولة العالم“.

وشدد القاضي على أن “اتحاد اللعبة الدولي يمنع مشاركة أي لاعب تحت أي ظرف، في حال كانت لديه أية إصابة”، ومؤكداً أن “حالة صويصات الصحية قبل تلقي الضربة تثبت أنه كان سليماً تماماً، وسجلاته لدى طبيب الاتحاد تفيد بذلك، أي أنه بصحة جيدة، ولا توجد إصابات مزعومة“.

ورداً على تقارير محلية، كشفت عن أن المنتخب الأدرني لم يجر تدريبات فنية استعدادية قبل المشاركة في البطولة، واكتفى بتدريبات اللياقة البدنية، شدد نائب رئيس الاتحاد على أن “التقرير مضلل، وما ورد فيه غير صحيح”، مؤكداً أن “لاعبي المنتخبات الوطنية ينخرطون في تدريبات دائمة، ويخوضون تدريبات مكثفة شبه يومية“.

وطالب في الختام، عبر “العربي الجديد”، الجميع بـ”تحري الدقة في نقل الأخبار، وعدم صبّ الزيت على النار”، مؤكداً “نحن نتألم كثيراً لفقدان لاعب واعد وشاب كان له مستقبل واعد في اللعبة، ولكن مشيئة الله كانت أقوى“.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة