الرئيسية / عالمية/

مصر: الأذرع الإعلامية تتجاهل استقالة #أسامة_هيكل

EklD1TsXUAAfxn3 - مصر: الأذرع الإعلامية تتجاهل استقالة #أسامة_هيكل

تفاعلت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر مع إعلان الحكومة استقالة وزير الدولة للإعلام أسامة هيكل “لظروف خاصة”، بعد ما يقرب من عام من المناوشات بينه وبين الأغلبية البرلمانية التابعة لحزب “مستقبل وطن”، التي يتقدمها النائب نادر مصطفى، وكيل لجنة الثقافة والإعلام، ووسائل الإعلام الموالية للمخابرات العامة والأمن الوطني، ويتقدمها الصحافي أحمد الطاهري، رئيس تحرير روز اليوسف، والاثنان محسوبان على أحمد شعبان، الذراع الأيمن لرئيس المخابرات عباس كامل، وأقرب رجال الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وفور إعلان الاستقالة التي وصفها مغردون بالإقالة، تصدر اسم “وزير الدولة” قائمة الأكثر تداولا المصرية لموقع تويتر، مع مباركة الكتائب الإلكترونية للاستقالة، وتساؤل من بعض المغردين عن  حقيقة صراع الأجهزة الأمنية للسيطرة على وسائل الإعلام (صراع الأجنحة).

كما قارنوا بين استقالة وزير الإعلام “المدني”، وتمسك وزير النقل “العسكري”، كامل الوزير، بالمنصب بقوله “لن أنسحب وأترك المسؤولية”، رغم فشله في إيقاف نزيف الدم على قضبان السكك الحديدية.

وتجاهلت الأذرع الإعلامية خبر الاستقالة، رغم تبنيها لشهور حملات الهجوم على هيكل، وكان آخرها إذاعة أحمد موسى منذ أسابيع قليلة، على فضائية “صدى البلد” وبرنامجه “على مسؤوليتي”، مؤتمراً لرؤساء تحرير الصحف والمواقع الموالية للنظام، بقيادة الطاهري، للمطالبة بإقالة وزير الدولة للإعلام.

وكان الوحيد تقريبا الذي تطرق للخبر هو معتز عبد الفتاح في برنامجه “تحت الشمس”، على فضائية “الشمس”، واكتفى بتبريرها باقتضاب: “الاستقالة كانت متوقعة، لأن حسب الدستور والقانون مافيش دور لوزير الإعلام في إدارة الإعلام الفترة القادمة”.

وعلى تويتر، وصفها الكاتب الصحافي أيمن الصياد بقوله: “بعضُ المعارك محسومةٌ مقدمًا… حتى لو كانت (داخل البيت)٠ ‎#خبر‎#أسامة_هيكل”.

واعتبرها الباحث والكاتب عمار علي حسن سابقة في عهد السيسي، وكتب: “‏وزير الدولة للإعلام أسامة هيكل يقدم استقالته .. رغم كل شيء، وبغض النظر عن الأسباب والخلفيات المعروفة للجميع من صراع حول إدارة دفة الإعلام، فإن قيام وزير مصري بتقديم استقالة، لا سيما في العهد الحالي، هو حدث كبير في حد ذاته”.

وقارن الصحافي سمير العركي “‏وزير الإعلام المصري أسامة هيكل لأنه مدني هرب من المسؤولية وقدم استقالته اليوم.. وده الفرق بينه وبين وزير النقل (العسكري) كامل الوزير .. فرغم كوارث القطارات إلا أنه ثابت في الميدان، لكنه ضحى برئيس هيئة السكك الحديدية (المدني)”.

وبررها مجدي كامل، فكتب: “‏إجبار وزير الإعلام ‎#أسامة_هيكل  على الاستقالة بعد هجوم إعلام ‎#السيسي عليه عشان عايز الإعلام يبقى محترم وبيخدم الشعب مش جزمة للحاكم”.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة