الرئيسية / عالمية/

قناة "الأولى" الأكثر مشاهدة في المغرب خلال رمضان

ىىىىىىىىىى - قناة "الأولى" الأكثر مشاهدة في المغرب خلال رمضان

تصدرت قناة “الأولى” قائمة القنوات التلفزيونية الأكثر مشاهدة في المغرب خلال الأيام العشرة الأولى من شهر رمضان، في ظل منافسة شديدة يفرضها عرض متنوع من القنوات الفضائية.

وحسب الإحصائيات، التي نشرتها “الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة” أمس الجمعة، فإنّ “الأولى” حققت مؤشرات أداء ناجحة خلال الأيام العشرة الأولى من رمضان، منها تسجيلها، خلال وقت الإفطار، تقدما متوسطه 34% مقارنة مع السنة الماضية، وذلك “بفضل برمجتها التي تتسم بالغنى والتنوع والتوازن بين الأجناس”.

وكشفت الشركة، في بيان وصلت إلى “العربي الجديد “نسخة منه، أنّ “الأولى” تعد المصدر الأول للأخبار، إذ يشاهد نشراتها خمسة ملايين من المغاربة، وبلغت أعلى نسبة مشاهدة لنشرة الأخبار الرئيسية خلال رمضان الحالي 37.4% من نسبة المشاهدة.

كما احتلت “الأولى” الصدارة بالمغرب في مجال الدراما بفضل مسلسل “بنات العساس” الذي يجمع لوحده سبعة ملايين مشاهد حول الشاشة، وبحصة مشاهدة تصل إلى 46.1%. كما أنّ القناة متصدرة على شبكة “يوتيوب” في المغرب باحتلالها الرتبة الأولى، علاوة على رتب متقدمة في بعض دول المنطقة.

وتصدر مسلسل “بنات العساس” قائمة البرامج الأكثر مشاهدة على القناة الأولى، رغم الانتقادات الواسعة التي لاقته ووصل صداها إلى مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تجسيد الممثلتين منى فتو ودنيا بوطازوت لدور مراهقتين، عوض الاستعانة بممثلتين من هذه الفئة العمرية.

كذلك تبرز مؤشرات النجاح خلال موسم رمضان، بحسب “الشركة الوطنية”، على مستوى الإنتاجات الوثائقية الوطنية، بعدما وصلت حصة المشاهدة لبرنامج “أمالاي” (المسافر باللغة الأمازيغية) إلى 23% خلال بثه ليلة الأربعاء 21 إبريل/ نيسان، “ما يعكس المكانة الناجحة لهذا البرنامج الخاص باكتشاف المغرب وأنماط العيش فيه، عبر رحلات فنان موسيقي يبدع ممزوجات موسيقية مع السكان والموسيقيين المحليين في كل المواقع التي يزورها”.

ولا يقتصر تقدم القناة “الأولى” المغربية على البرامج الوثائقية، بل يتعداه إلى مجال البرامج الكوميدية، حيث تعد سلسلة “دار الهنا”، العمل الذي عاد من خلاله النجمان محمد الجم ونزهة الركراكي، الأنجح من نوعها بالمغرب، إذ تجمع حولها يوميا 3.31 ملايين من المشاهدين.

ويحكي العمل في قالب كوميدي مستوحى من الحياة اليومية قصة زوجين يقرران فجأة الانفصال بعد 45 سنة من الزواج، في خطوة صدمت أبناءهما الثلاثة وخلقت حالة من الفوضى في الأسرة التي لطالما كانت مستقرة.

من جهة أخرى، تبرز الإحصائيات التي كشفت عنها “الشركة الوطنية” أنّ نسب المشاهدة المحققة تكرس موقع القناة باعتبارها الرائدة في الدراما الوطنية، من خلال العمل الدرامي ذي الصبغة التراثية “سالف عذرا”، الذي يحقق نسبة مشاهدة تبلغ 34.4% مع حوالي 3.5 ملايين مشاهد، علاوة على مسلسل “الصلا والسلام” الذي يحقق 48.9% من حصة المشاهدة و4.6 ملايين مشاهد.

وإجمالا، تكشف الشركة الوطنية أن البرمجة الترفيهية نالت رضا المشاهدين المغاربة، بعد أن بلغت حصة مشاهدة أمسية الترفيه “جماعتنا زينة” 32% خلال ليلة السبت 17 إبريل / نيسان الحالي.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة