الرئيسية / عالمية/

تشديدات على أطباء القليوبية بعدم كشف أعداد الوفيات في حادث القطار

download 6 - تشديدات على أطباء القليوبية بعدم كشف أعداد الوفيات في حادث القطار

ذكرت مصادر طبية في مديرية الشؤون الصحية في محافظة القليوبية المصرية، أن الأطباء العاملين في المستشفيات التابعة لوزارة الصحة تلقوا تعليمات مشددة، من الوزارة وإحدى الجهات الأمنية، بعدم الحديث في وسائل الإعلام عن أعداد الوفيات في حادث قطار طوخ، الذي وقع ظهر الأحد.

واكتفى بيان صادر عن وزارة الصحة المصرية، بعد نحو ثلاث ساعات من الحادث، بذكر أعداد الإصابات فقط بواقع 97 إصابة، في حين أعلنت مديرية الصحة في المحافظة أن أعداد المصابين بلغ 108، من دون التطرق كذلك إلى أعداد الوفيات في الحادث.

وأفادت المصادر بأن الأطباء أبلغوا بأن العدد النهائي للضحايا في الحادث سيتم الإعلان عنه من جانب وزارة الصحة، بعد عرضه على جهات عليا في الدولة، وقالت مصادر مطلعة إن عدد الضحايا ارتفع إلى 16 قتيلاً و109 مصابين، إثر خروج 4 عربات من القطار، المتجه من العاصمة القاهرة إلى مدينة المنصورة، عن القضبان.

وفتحت النيابة المصرية التحقيقات في الحادث الذي تسبب بمقتل وإصابة العشرات من الركاب، في وقت كلف فيه الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الوزراء بسرعة تشكيل لجنة للوقوف على أسباب الحادث، وموافاته بتقرير مفصل في هذا الشأن.

ووفقاً لرواية شهود عيان، فإن القطار المتجه من القاهرة للمنصورة لم يكن بحالة جيدة، منذ انطلاقه من محطة مصر في ميدان رمسيس بوسط القاهرة، وظل يتمايل يميناً ويساراً قبل خروجه عن القضبان، وانقلاب عدد من عرباته من دون أن يصطدم بقطار آخر.

وبذلك تكون مصر قد شهدت ثلاثة حوادث كبرى للقطارات في غضون شهر واحد، كان آخرها في مدينة منيا القمح بمحافظة الشرقية، شمالي القاهرة، على خلفية خروج عربتين من القطار عن القضبان، مساء الأربعاء الماضي، وهو ما أسفر عن سقوط 15 مصاباً.

وكانت محافظة سوهاج، جنوبي البلاد، قد شهدت حادثاً مأساوياً نهاية مارس/ آذار الماضي، عقب اصطدام قطاري ركاب، وأسفر الحادث عن سقوط 19 قتيلاً وأكثر من 120 مصاباً، وفقاً للبيانات الرسمية.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة