الرئيسية / عالمية/

خريطة توزع النجوم السوريين ضمن أعمال الدراما السورية

5A410713 869F 4A9F A2C8 CDE04ABE5942 - خريطة توزع النجوم السوريين ضمن أعمال الدراما السورية

عادت حركة الإنتاج الدرامي السوري لتسجل زخماً هذا الموسم الرمضاني بعدد من الأعمال، بعد أن كانت الحرب قد أرخت بظلالها لمواسم مضت على قطاع الإنتاج الدرامي، فحدّت من قدراته على صعيد الكم والنوع، إلا أن نقاداً ومتابعين يتوقعون ظهور تحول في هذا الموسم، بعد أن حضر الكم الذي يتوقعون أن يفرز بعضه نوعاً مقبولاً.

وفي زحمة الأعمال الرمضانية للموسم الحالي، ثمّة نجوم سوريون عادوا للمشاركة بعد انقطاع، ومنهم من تصدوا لأدوار جديدة مختلفة عن النمط الذي لازمهم، ومنهم من ظهر في أكثر من دور وشخصية بأكثر من عمل، يعرض حالياً على الشاشات.

 

باسم ياخور

يبتعد باسم ياخور عن الكوميديا إلى نقيضها تماماً من الجدية والرزانة، في دور “هلال” الذي يعد أحد أدوار البطولة ضمن مسلسل “على صفيح ساخن”، وهو من نص تشاركي لكل من يامن الحجلي وعلي وجيه، وإخراج سيف الدين سبيعي. في المسلسل يأخذ “هلال” على عاتقه الحفاظ على ثورة عائلته بأمانة وضبط تصرفات أشقائه بعد وفاة والدهم، ويمرُّ جراء الظروف الحالية للبلاد، بمنعطفات حادة تتطلب منه التعاطي معها للحفاظ على مكانة العائلة.

وكان باسم ياخور قد انضمَّ للجزء الثاني من مسلسل “المنصة”، الذي بدأ عرضه قبل رمضان على منصة “نيفليكس”، ويلعب فيه شخصية “رمضان” الذي يعمل مع فصائل مسلحة، يشير إليها العمل على أنها إرهابية.

 

سلافة معمار

مع قلة الأعمال الاجتماعية في هذا الموسم، ربما لم تجد سلافة معمار بُدّاً من المشاركة بعمل من صنف دراما البيئة الشامية، حيث ستلعب دور “أم العز” في مسلسل “حارقة القبة”، من تأليف أسامة كوكش وإخراج رشا شربتجي.

وتعد شخصية “أم العز” من الشخصيات الرئيسية في العمل، كونها زوجة لـ”أبو العز” (عباس النوري) بطل العمل، تظهر فيه معمار بدورة المرأة الحكيمة المتزنة، التي تحاول الحفاظ على أسرتها ضمن تقلبات الأحداث التي تصادفها في سردية العمل.

 

نادين تحسين بك

ستكون نادين تحسين بك “ضرة” في عملين من أعمال البيئة الشامية، الأول “حارة القبة”، حيث ستلعب دور “سهيلة” ضرة “أم العز”، وهي الزوجة الثانية لـ”أبو العز” في المسلسل. ورغم الحساسية والعدائية التي عادةً ما تكون حاضرة بين الضرائر، إلا أن علاقتها مع ضرتها تتسم بالتعاون والودية، وتتخذ سهيلة مكانتها في محيطها ومنزل زوجها لكونها شقيقة غازي بيك، الذي يؤدي شخصيته الممثل خالد القيش، إحدى أهم الشخصيات الرئيسية في العمل.

أما العمل الثاني، فهو “سوق الحرير” بجزئه الثاني، حيث تتابع فيه نادين تحسين بك دورها في شخصية “كريمة”، وهي إحدى زوجات “عمران” الذي يؤدي شخصيته الفنان القدير بسام كوسا.

 

أيمن رضا

مع دخوله عالم الإنتاج كإداري في شركة MB، لم يستطع أيمن رضا سوى المشاركة في مسلسل “الكندوش” الذي يعد أول أعمال الشركة، ويشرف عليه رضا بشكل مباشر.

وسيؤدي رضا في العمل الذي يصنف من أعمال البيئة الشامية، وكتبه حسام تحسين بك وأخرجه سمير حسين، شخصية “إبراهيم العطار”، فعلاوة على كونه ممارسًا لواحدة من أقدم المهن التي تتطلب منه التعامل والتعاطي مع الجميع، فإنه يؤدي شخصية ودودة ومحبة لها علاقات طيبة مع الجميع.

 

شكران مرتجى

وبما أن مسلسلي “الكندوش” و”حارة القبة” قد جمعا الكثير من الممثلين السوريين في أدوارهما، فقد كان للممثلة شكران مرتجى مشاركة في كل من العملين، إذ تلعب في الأول دور “نبيهة” وهي ابنة “أم مصطفى” التي تؤديها الفنانة القديرة سامية جزائري، العائدة إلى الدراما بعد غياب أكثر من سبعة أعوام.

أما في “حارة القبة”، فتطعم مرتجى دورها الذي تؤدي فيه شخصية “سعاد” بشيء من الكوميديا، الناتجة عن مناكفاتها مع ضرتيها، والثلاثة هم زوجات “أبو راتب”، الشخصية التي يؤديها الفنان جرجس جبارة.

تشارك مرتجى أيضاً في عمل من صنف الأعمال الاجتماعية المعاصرة، وهو “ضيوف على الحب” من إخراج فهد ميري وتأليف سامر محمد إسماعيل، وسنجد شكران مرتجى بدور جديد عليها نسبياً، حيث تلعب دور “صباح”، المرأة الشامية العطوفة والحنونة التي تملك منزلاً دمشقياً قديماً.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة