الرئيسية / عالمية/

#سد_النهضة يشغل المغردين المصريين مجدداً

1207684703 - #سد_النهضة يشغل المغردين المصريين مجدداً

عادت قضية سد النهضة إلى تصدر اهتمامات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، بعد انشغالهم خلال الأيام الماضية بمسلسلات رمضان التي أنتجت الأجهزة الأمنية المصرية معظمها.

وساعدت على تجدد الاهتمام بأزمة سد النهضة، الأنباء عن بدء إثيوبيا بفتح البوابات العليا للسد والشروع في الملء الثاني، وتصريحات وزير الخارجية الإثيوبي دمقي مكونن عن أن بلاده لن توافق على “الشروط غير العادلة” التي تحافظ على “هيمنة” مصر والسودان على مياه النيل.

إذ قال مكونن، أمس الجمعة، خلال كلمة له في مناقشة عبر الإنترنت نظمتها وزارة الخارجية الإثيوبية بالتعاون مع البعثات الإثيوبية في أوروبا، إن “ممارسة ضغوط غير ضرورية على إثيوبيا من خلال التسييس المتعمد وتدويل القضية، لن تجعلها تقبل بمعاهدة الحقبة الاستعمارية بشأن نهر النيل”.

التصريحات رآها مصريون استمراراً للرفض الإثيوبي لمطالب مصر، وللخط الأحمر الذي وضعه الرئيس عبد الفتاح السيسي، بخصوص حصة مصر من مياه النيل.

وقال الإعلامي عمرو أديب، في برنامجه “الحكاية” على فضائية “إم بي سي مصر”: “أنا مش هتكلم (لن أتكلم) عن مسلسلات رمضان، كما هو متوقع، لكن هتكلم (سأتكلم) عن مسلسل مصر إثيوبيا، والتصريحات المستفزة للجانب الإثيوبي، إثيوبيا بتتكلم إن مصر بتاخد (تأخذ) 55 مليار والسودان 18 مليار متر مكعب مياه وإثيوبيا مابتاخدش (لا تأخذ حصتها)، يا إخواننا إنتم بتقولوا الكلام ده لمين؟ (لمن تتوجهون بهذا الكلام؟) دي الميه كلها عندك (المياه كلها عندكم)، وبيقولوا (يقولون) إحنا (نحن) لما قسمنا المياه كان عدد سكاننا قليل، طب ماحنا كمان (نحن أيضاً) كان عدد سكاننا وقتها 15 مليون دلوقتي (الآن) 101”.

وأضاف أديب: “يا جماعة إنتم مش سايبين لينا أي خيارات (لا تتركون لنا أي خيارات)، وكمان بتقولوا السودان ده مش موقفها إحنا اللي زاقينها (وتزعمون أننا من نرغم السودان على موقفها)، ياعم ده (هذا) أمن قومي للسودان، وهي مش (ليست) دولة صغيرة (…) كل تصريحاتهم عدائية وهم عاوزين إيه مش فاهم؟ (لا أفهم مطالبهم) عاوزين يوصلونا لإيه مش فاهم؟ مين ساندهم مش عارف”.

وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، طالب الحقوقي نجاد البرعي: “‏لنقف موحدين من أجل الدفاع عن مصالح بلادنا… حقوق مصر في مياه النيل غير خاضعة للمساومات السياسية… لن نفرط في قطرة ماء واحدة”.

وسخرت الناشطة منال محمد: “‏سامح كشري: إثيوبيا تنشئ سدوداً جديدة على نهر النيل!! بس الريص (الرئيس) قال في خط أحمر وكته”. وتحسر حساب باسم “تيتو” على الموقف المصري: “‏لو إعلامنا ومسلسلاتنا بيشتموا آبي أحمد (رئيس الوزراء الإثيوبي) ربع ما بيشتموا في الإخوان (جماعة الإخوان المسلمين) و25 يناير، يمكن كان بقالنا كرامة شوية مع إثيوبيا عن كدة والله”.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة