الرئيسية / الوطنية/

وزارة التربية تؤكد أنها لن تتوان عن اتخاذ القرارات المناسبة المتعلقة بتطور الوضع الوبائي بالمؤسسات التربوية

1618578603 min education - وزارة التربية تؤكد أنها لن تتوان عن اتخاذ القرارات المناسبة المتعلقة بتطور الوضع الوبائي بالمؤسسات التربوية

أكدت وزارة التربية ،اليوم الجمعة، أنها لن تتوان عن اتخاذ القرارات المناسبة المتعلقة بتطور الوضع الوبائي بالمؤسسات التربوية بالمصادقة على المقترحات الصادرة عن اللجان الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة، الجهة الرسمية الوحيدة المخولة لاتخاذ التدابير اللازمة، وذلك بالتنسيق مع اللجنة العلمية.

وشدّدت الوزارة في بلاغ لها اليوم الجمعة، على أن اتخاذ أي إجراء أحادي الجانب في خصوص السير العادي للعمل بالمؤسسات التربوية يعد موجبا لتطبيق الإجراءات القانونية والإدارية الجاري بها العمل.

ولفتت الوزارة إلى أنها تتابع عبر مختلف هياكلها المركزية والجهوية بشكل حيني تطور الوضع الصحي في كل المؤسسات التربوية،كما يتمّ التنسيق والتشاور مع مصالح وزارة الصحة والشريك الاجتماعي ممثلا في الجامعات العامة ونقابات أسلاك التربية الراجعة بالنظر إلى الاتحاد العام التونسي للشغل، مؤكدة حرصها على سلامة الأسرة التربوية وحماية الفاعلين التربويين كافة، كمبدأ أساسي في التعامل مع تطور الوضع الوبائي بالمؤسسات التربوية.

ونوّهت الوزارة بالمجهودات المبذولة من قبل كل الفاعلين التربويين لانجاح السنة الدراسية وتأمين مواصلة نسق السير العادي للدروس في هذا الظرف الصحي الدقيق.

وقد دعت الجامعة العامة للتعليم الثانوي، أمس الخميس، وزارة التربية، إلى اتخاذ قرار تعليق الدروس بالمؤسسات التربوية بشكل فوري لمدة عشر أيام أو أكثر قصد إيقاف حلقة العدوى وإنقاذ أرواح التلاميذ والإطار التربوي، نظرا لتدهور الوضع الوبائي لفيروس كورونا.

وكان الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعليم الثانوي نبيل الحمروني، أوضح، الأربعاء الفارط، في تصريح سابق، لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن نقابة الثانوي تقدمت بمقترح ايقاف الدروس فوريا، لمدة عشرة أيام، خلال اجتماع الثلاثاء الماضي بحضور وزير التربية وممثلين عن 8 نقابات للتربية والتعليم وعن اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، بهدف درس الحلول الممكنة لكسر حلقة العدوى بفيروس كورونا داخل المؤسسات التربوية.

ويذكر أن عدد الوفيات بالوسط المدرسي جراء فيروس كورونا المستجد بلغ من 15 سبتمبر 2020 إلى غاية 13 أفريل الجاري 42 حالة وفاة، إضافة الى 9471 إصابة مكتشفة و8941 حالة شفاء، حسب بلاغ صادر الخميس عن وزارة التربية.

وبلغ عدد الإصابات المكتشفة في صفوف التلاميذ 3979 حالة، في هذه الفترة المذكورة، مقابل 3763 حالة شفاء. كما سجلت في صفوف إطار التدريس 4370 حالة إصابة ، و843 حالة إصابة لدى اطارات الاشراف التربوي والبيداغوجي والاداريين والقيمين والمرشدين التطبيقيين.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة