الرئيسية / الوطنية/

القصرين: فرق المراقبة الإقتصادية تنطلق مبكرا في عملها الرقابي مع بداية العدّ التنازلي لشهر رمضان المعظم

control - القصرين: فرق المراقبة الإقتصادية تنطلق مبكرا في عملها الرقابي مع بداية العدّ التنازلي لشهر رمضان المعظم

مع بداية العدّ التنازلي لشهر رمضان المعظم لسنة 2021 ، إنطلقت اليوم الإثنين فرق المراقبة الإقتصادية بالإدارة الجهوية للتجارة بالقصرين في عملها الرقابي بمدينة القصرين والمعتمديات الكبرى، وذلك بهدف مراقبة الأسعار واستشراف وضعية التزويد بمختلف المنتوجات والتصدي للمخالفين.
وفي هذا الإطار، بيٍنت المديرة الجهوية للتجارة، سامية البريكي، في تصريح ل (وات) أن كافة المنتوجات الغذائية من خضر وغلال ولحوم حمراء وبيضاء وأسماك وبيض وحليب ومشتقاته … متوفرة بكميات كافية، ولم يتم تسجيل نقص في أي مادة إلى حدّ الآن، مضيفة أن الأسعار مستقرة مقارنة مع الفترة الماضية، لاسيما في مادتي الفلفل والطماطم، التي قالت إنه تم بشأنهما مؤخرا تسجيل إرتفاع ملحوظ باعتبارهما من الباكورات.
ودعت البريكي بالمناسبة كافة المواطنين إلى تجنب اللهفة والإبقاء على نسق عادي في تزّودهم بمختلف المنتوجات، موضحة أنه سيتم طيلة شهر رمضان التعويل على الإنتاج البدري والإنتاج المحلي من الفلفل والطماطم مع الاستنجاد بالمخزونات الوطنية التعديلية في بقية المنتوجات مثل اللحوم الحمراء والبيضاء والبيض و البطاطا والبصل والخضر الورقية.
وذكرت من جهة أخرى أن نقطة البيع من المنتج إلى المستهلك التابعة لديوان الأراضي الدولية المتواجدة بالسوق البلدي بالقصرين المدينة، ستساهم بشكل كبير في الضغط على الأسعار طيلة شهر رمضان باعتبار أن أسعارها تعديلية .
وأضافت أنه تم تسخير 8 فرق مراقبة إقتصادية للعمل طيلة شهر الصيام صباح ومساء، من بينها فريق مكلف بمراقبة سوق الجملة الخضر والغلال وفريق ثان مخصص لمراقبة جودة المنتوجات المتوفرة بمختلف المحلات التجارية والأسواق الأسبوعية والبلدية وذلك بالشراكة مع أعوان الصحة مع تخصيص الفريق الثالث لتأمين المراقبة على الطرقات بالتعاون مع أعوان الحرس والأمن الوطني والديوانة فيما تم تكليف بقية الفرق بمراقبة مسالك التوزيع بالجملة والتفصيل و الانتاج .
ولفتت المسؤولة الجهوية إلى أن جلسة عمل التأمت صباح اليوم بمقر ولاية القصرين تحت اشراف والي الجهة، عادل المبروك ، وبحضور كافة الأطراف المعنية، خصصت لضبط آخر الاستعدادات لشهر رمضان وتم التأكيد خلالها على ضرورة الترفيع في نسق المراقبة الإقتصادية المشتركة لضمان نجاعتها ، مؤكدة في ذات السياق بأن مصالح الإدارة الجهوية للتجارة ضبطت مبكرا (منذ بداية شهر مارس المنقضي) استعداداتها لشهر الصيام وأن حملات المراقبة الإقتصادية ستكون مكثفة ونوعية وستتم تغطية جميع المعتمديات بما في ذلك الأرياف .
يشار إلى أن جملة المخالفات المرفوعة منذ بداية شهر أفريل الجاري إلى حدود يوم أمس الأحد، بلغت 82 مخالفة إقتصادية إثر القيام ب822 زيارة تفقد ومراقبة، وتمثلت هذه المخالفات في الزيادة والترفيع في الأسعار والفوترة وعدم إشهار الأسعار إضافة إلى مخالفات متعلقة بالمترولوجيا .

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة