Business is booming.

محاولات لتحديد سقف الأجور في سباقات فورمولا1.. فهل سيوافق السائقون؟

يسعى الاتحاد الدولي للسيارات FIA، بالتشاور مع شركة “ليبرتي ميديا” التي تملك حقوق تنظيم سباقات فورمولا 1، إلى تحديد سقف أجور بالنسبة إلى السائقين، بهدف مساعدة المصنعين على تجاوز المصاعب المالية التي طرحت منذ العام الماضي.

ووفق ما نقلته صحيفة “لاغازيتا ديللو سبورت” الإيطالية، فإن التفكير في وضع سقف للأجور، نوقش نهاية سنة 2020، ووقع الاتفاق على مناقشته خلال بداية السنة الحالية، إثر معاينة الأرقام الخاصة بكل المصنعين وتحديد حجم الصعوبات.

وبناءً على مصادر الصحيفة الإيطالية، سينص المقترح على أنّه لا يمكن أيَّ فريق أن يتجاوز مبلغ 30 مليون يورو، بالنسبة إلى مختلف السائقين إذ إن كل فريق يشارك بسائقين، ويملك سائقين احتياطيين.

ولا يتوقع أن يجد هذا المقترح ترحاباً كبيراً من قبل السائقين، وخاصة نجوم الفورمولا 1، بما أن هذا الرقم لا يتماشى مع ما يحصل عليه البعض منهم خلال هذا الموسم، إذ إن التسريبات تؤكد أن السائق لويس هاميلتون مدد عقده مع مرسيدس مقابل الحصول على 40 مليون يورو، وفي الأثناء يحصل زميله في الفريق فالتيري بوتاس، على 10 ملايين يورو، وهو ما يعني تجاوز السقف الذي ينوي الاتحاد الدولي وضعه بنسبة تتجاوز 50٪.

وهذا الأمر يهم سائقين آخرين مثل فرستابن أو فيتال، وهما من نجوم الجوائز الكبرى، ولن يكون من السهل إقناعهم بتخفيض الأجور بنسبة هامة.

وتعاني مختلف الفرق التي تشارك في سباقات فورمولا1 من أزمات مالية كبيرة منذ انتشار فيروس كورونا، وفكرة تحديد سقف الأجور مستمدة من عالم كرة القدم، حيث عمدت بعض الاتحادات إلى تحديد سقف الأجور حسب مداخيل الفرق القارة.