الرئيسية / عالمية/

ليفربول يدين العنصرية في صفحات التواصل ببيان رسمي

7D26CFC0 5F52 4813 B8B1 6B260D3F6324. - ليفربول يدين العنصرية في صفحات التواصل ببيان رسمي

أصدر نادي ليفربول الإنكليزي الأربعاء بياناً رسمياً لإدانة العنصرية على خلفية تعرض لاعبيه ترنت ألكسندر أرنولد والغيني نابي كيتا لإهانات عنصرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في حادثة تتكرر بشكل كبير في الآونة الأخيرة.

ودان ليفربول الانتهاكات العنصرية على منصات التواصل الاجتماعي ببيان رسمي نشره اليوم وقال فيه: “مرة أخرى نناقش للأسف الاعتداء العنصري المقيت في صباح اليوم التالي لمباراة كرة قدم. إنه غير مقبول على الإطلاق ويجب أن يتوقف”.

وأضاف: “يدين ليفربول جميع أشكال التمييز ونواصل العمل مع شركائنا في الإدماج من خلال مبادرة Red Together الخاصة بنا.. بصفتنا نادياً، سوف نقدم للاعبينا كل الدعم الذي قد يحتاجونه، وسنعمل أيضًا مع السلطات المختصة لتحديد المسؤولين ومقاضاتهم إن أمكن”.

وتابع: “نحن نعلم أن هذا لن يكون كافيًا حتى يتم اتخاذ أقوى التدابير الوقائية من قبل منصات التواصل الاجتماعي والهيئات التنظيمية التي تحكمها. لا يمكن السماح باستمرار الوضع الحالي وعلينا جميعًا التأكد من عدم استمراره”.

وكان ليفربول قد سقط بنتيجة 1-3 أمام ريال مدريد على أرض الأخير، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وحدثت الإهانات العنصرية من خلال موقع “إنستغرام”، حين تلقى كيتا صورة “إيموجي” لقرد في منشور للنادي، في حين تلقى أرنولد نفس الصورة الرمزية في منشور صدر الأحد الماضي.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة