Business is booming.

ملحم زين في شارة مسلسل رحبانية

في الموسم الرمضاني المُقبل، يُعرض على الشاشات مسلسل “350 غرام”، من تأليف نادية الأحمر وإخراج محمد لطفي، وإنتاج “غولدن لاين”. كتب كلمات شارة العمل غدي الرحباني، ولحّنها ووزعها أسامة الرحباني، ليغنّيها الفنان ملحم زين. 

في حديث إلى “العربي الجديد”، يشير زين إلى أنّه تأخر في تعاونه مع المدرسة الرحبانية لأكثر من أربع سنوات، منذ أعلن زياد الرحباني في لقاء تلفزيوني إعجابه بصوت ابن بعلبك، واستعداده للتعاون معه فنياً في فرصة لم تتحقق. يقول زين: “صارت أغنيات الأخوين رحباني أناشيد يومية ترافق الناس، واليوم يواصل الجيل الثاني من الرحابنة نثر إبداعاتهم وإدهاش الجمهور بفنهم. قبل أربع سنوات كان هناك مشروع فني مشترك مع زياد الرحباني، عطّله عدم اجتماعنا معاً حتى الآن لانشغالاتنا، لكنّني سعيد لأنّني سأغني للرحابنة أغنية: عايش وحدي” للمسلسل.

يشدد زين على أنّه لم يشبع فنياً من التعاون مع الرحابنة، مضيفاً: “لم أكتفِ من التعامل مع الرحابنة، ما زلت أرغب بالتعاون مع زياد الرحباني، وهو مشروع مهم سأسعى لتحقيقه في المرحلة المقبلة”.

أغنية لعيد الفطر
على الرغم من تمهل زين في اختياراته الغنائية لألبومه الثاني مع شركة “بلاتينيوم ريكورد” (ألبومه الغنائي الأول صدر عام 2017 بعنوان: الجرح اللي بعدو) فقد قرر أن يهدي إلى جمهوره أغنية باللهجة العراقية في عيد الفطر. ويشرح: “لا أنكر أنّني تأخرت كثيراً في ألبومي، لكنّني بصراحة “ما لي نفس أغني”. الأوضاع في لبنان والعالم العربي، لا تشجع على تقديم أي شيء، فبين الخوف من فيروس كورونا، وبين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية التي يعيشها الناس خصوصاً في لبنان، بات الأمر يبدو وكأنّنا في عالم مخيف وغامض، لكنّني تحت إصرار الجمهور، بدأت باختيار أعمال قد تصدر في ميني ألبوم، حال تحسن الأوضاع صيفاً. لكنّني سأطرح في عيد الفطر أغنية باللهجة العراقية بعنوان: قول مشتاق. وهي من كلمات مهند العزاوي وألحان علي جاسم، وتوزيع أحمد المهندس. وأسعى إلى تقديم أشكال موسيقية متنوعة في الألبوم، وقد أغني باللهجتين الخليجية والمصرية في حال وجدت ما يناسبني”.

“ذا فويس سينيور”
لا يخفي زين اعتزازه بتجربته في برنامج “ذا فويس سينيور”، وفرحه بفوز مواطنه عبده ياغي، بلقب الموسم الأول. في هذا السياق، يقول: “لست أنا من فزت، بل عبده ياغي وفريقي، هو من امتلك جرأة الحضور إلى البرنامج والغناء كمتسابق على الرغم من تاريخه الكبير. شخصياً، فرحت له ولكلّ المشاركين، لأنّ أصواتهم وتجاربهم تستحق الوصول إلى الجمهور، كما أنّني كنت سعيداً بالتعاون مع فنانين بقيمة نجوى كرم وهاني شاكر وسميرة سعيد، للإضاءة على مواهب المشتركين، كما أنّني متحمس منذ الآن للموسم الجديد، في حال تحسنت الأوضاع”.

وحول الانتقادات التي وجهت للبرنامج والمدربين، لخروج بعض الأصوات التي يعتبرها الجمهور أكثر تميزاً، من المنافسة، ردّ زين: “يجب التوضيح… لستُ مدرباً… كنت مساعداً للأصوات الجميلة، وأقول لمن اعترض، إنّ قانون البرنامج يمنح اللقب لفائز واحد، على الرغم من قناعتي بأنّ كلّ من وصل لآخر حلقتين هو فائز، كما أنّ ظهور أصوات جميلة ومهمة في البرنامج هو انتصار لهم وللحياة وللعطاء”.

مشاريع معلقة
في جعبة ملحم زين العديد من المشاريع الفنية المعلقة، عنها يقول: “لا أستطيع الجزم بمدى تحقيقها، نظراً إلى الوضع العام في العالم بسبب فيروس كورونا وتداعياته، لكن في حال سمحت الظروف سأغني في دبي، في عيد الفطر، بحفل يجمعني مع وائل كفوري ويارا، وفي نهاية مايو/ أيار المقبل، سأشارك في رحلة كروز بتنظيم من فادي أبوعاصي إلى جمهورية الدومنيكان. وهناك أيضاً رحلة ستارز أون بورد، مع يوسف حرب في يونيو/ حزيران في أنطاليا، وهناك حفلات صيفية في أستراليا وكندا وطابا (مصر) والكويت والبحرين والسعودية، لكنّ كلّ ذلك قيد المجهول”.