Business is booming.

رسالة مؤثرة من ابنة علا القرضاوي: رابع رمضان في السجن

نشرت ابنة المعتقلة علا القرضاوي رسالة مؤثرة عبر حساب “الحرية لعلا وحسام” في موقع “فيسبوك”، مؤكدة أنها قضت 1400 يوم في سجون مصر، وأنها ستقضي شهر رمضان للمرة الرابعة في السجن.

وألقي القبض على علا القرضاوي (58 سنة)، مع زوجها السياسي المصري حسام خلف، في الأول من يوليو/تموز 2017، وهي تحمل الجنسية القطرية ومن أصل مصري، وأم لثلاثة أبناء، وجدة لثلاث حفيدات، وليس لها أي انتماء سياسي، وتقرر حبسها على ذمة قضية بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية، وظلت في الحبس الاحتياطي الانفرادي حتى صدر قرار من محكمة الجنايات باستبدال الحبس الاحتياطي بأحد التدابير الاحترازية في 3 يوليو/ تموز 2019.

 

وبدلًا من أن يتم إطلاق سراحها، فوجئت في اليوم التالي بإحضارها إلى نيابة أمن الدولة، والتحقيق معها في قضية ثانية بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية، وهي نفس التهمة في القضية التي سجنت فيها عامين وحصلت على قرار إخلاء سبيل منها، وتهمة ثانية هي تمويل جماعة إرهابية، وكان التمويل أثناء فترة سجنها بدعوى استغلال علاقتها داخل السجن، رغم أنها كانت محبوسة انفراديا بسجن النساء بالقناطر، ولم يسمح لها بأية زيارات طوال مدة حبسها ،كما أنها متحفظ على أموالها منذ أول يوم حبست فيه بالقضية الأولى.

 

كذلك تعرض للتدوير زوجها حسام خلف، عضو الهيئة العليا لحزب الوسط، والذي سبق اعتقاله بشكل تعسفي عام 2014، ولم توجه إليه السلطات المصرية أي اتهام، وتم إطلاق سراحه في عام 2016، ثم تدويره على ذمة قضية جديدة بتهمة الانضمام لجماعة إرهابية، وارتكاب جريمة من جرائم تمويل الإرهاب، وذلك بعد أكثر من 5 شهور من احتجازه وإخفائه.