Business is booming.

وفاة نجم الديسكو السويسري باتريك جوفيه

توفي المغني السويسري باتريك جوفيه الذي اشتُهر في سبعينيات القرن العشرين بأغنية الديسكو “أو سون ليه فام؟” (أين النساء؟)، في مدينة برشلونة الإسبانية، عن 70 عاماً، بحسب ما قاله مدير أعماله يان إيدو، لوكالة “فرانس برس” الخميس.

وعُثر على جثة الفنان داخل شقة في برشلونة. ولم تحدد أسباب الوفاة بعد.

وقال مدير أعماله إن “الجثة ستخضع للتشريح”، مضيفاً: “لقد تحدثت معه هاتفياً قبل ثلاثة أيام، وكان في حال جيدة”.

وكان جوفيه يقيم في باريس، لكنه دأب على السفر أحياناً إلى برشلونة أو سويسرا.

وكانت “أو سون ليه فام؟” التي حققت نجاحاً كبيراً جزءاً من ألبوم “باريس باي نايت” الذي أصدره جوفيه عام 1977، بالتعاون مع الملحن والعازف جان ميشال جار الذي تولى كتابة كلمات أغنياته.

ولفت يان إيدو الذي التقى جوفيه للمرة الأولى قبل 22 عاماً إلى أن مسيرة الراحل “شهدت تقلبات”، إذ تخللتها “مراحل جيدة، وأخرى أقل”، في إشارة إلى معاناة المغني خلال فترات من حياته الإدمان على الكحول والمخدرات.

كذلك قال جان ميشال جار، لـ”فرانس برس”، إن “باتريك كان أكثر عمقاً وغنى مما يخيّل للبعض. وفاته خسارة كبيرة”.

وتعود آخر إطلالة لجوفيه على خشبة المسرح إلى جولة له في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، جمعته بمجموعة من نجوم الغناء الشعبي الفرنسي في السبعينيات والثمانينيات.

وكان جوفيه يعتزم إصدار ألبوم جديد كملحّن، وفق ما أفاد به مدير أعماله.

(فرانس برس)