الرئيسية / عالمية/

مصر تسعى لتعويض ضخم بعد أزمة السويس.. وشركات إعادة التأمين تتحرك

1231925731 - مصر تسعى لتعويض ضخم بعد أزمة السويس.. وشركات إعادة التأمين تتحرك

أعلن رئيس هيئة قناة السويس أسامة ربيع، أن حجم التعويضات المستحقة عن أزمة السفينة الجانحة، يتجاوز مليار دولار. جاء ذلك في تصريحات متلفزة مصرية، مساء الأربعاء، بالتزامن مع بدء التحقيقات في أسباب جنوح السفينة “إيفر غيفن” لمدة 6 أيام بالممر الملاحي، وغلقه بالكامل.
وقال ربيع: “الهيئة ستطالب الشركة المالكة للسفينة الجانحة بتعويضات تتجاوز مليار دولار، نظير تعطيل المجرى الملاحي 6 أيام، وتكلفة استهلاك الكراكات والقاطرات، والعمل المتواصل لفرق الفنيين والمهندسين، وتلف المعدات والآلات وغيرها”.
وأضاف في تصريح نقلته “الأناضول”: “اللجنة المُشكلة للتحقيق في جنوح السفينة، تضم عضوا بحريا، وآخر قانونيا، ومهندسا، وخبير تعويضات، لتقدير حجم الخسائر والتلف طوال مدة تعطيل المجرى الملاحي لقناة السويس”.
والأربعاء، أعلنت هيئة قناة السويس، التحفظ على السفينة “إيفر غيفن” لبدء التحقيقات في أسباب جنوحها. وزاد ربيع: “هيئة قناة السويس أنقذت السفينة الجانحة بعد 6 أيام دون وقوع أية خسائر في الأرواح أو تلف في أجهزة السفينة، لكن الهيئة هي التي خسرت ملايين الدولارات يوميا”.
ورجح ألا تقل مدة التحقيقات عن أسبوع، للحصول على صور الشهادات، وسجل الصيانات والحوادث، وتاريخ المعدات والأجهزة بالسفينة، إضافة إلى الاطلاع على التسجيلات الصوتية قبل وأثناء وبعد الجنوح.
ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مالك أو مُشغل السفينة الجانحة، والمملوكة لشركة “شوي كيسن” اليابانية، ومسجلة في بنما، ومستأجرة من شركة “إيفرغرين” التايوانية.
وقناة السويس هي أحد أهم الممرات المائية في العالم، إذ يمر عبرها حوالي 12 بالمائة من إجمالي التجارة العالمية.

وفي السياق، قال جيمس فيكرز رئيس ويليس ري إنترناشونال لإعادة التأمين لـ”رويترز”، إن تعطل الملاحة في قناة السويس سيؤدي على الأرجح إلى مطالبات بالحصول على تعويضات ضخمة من شركات إعادة التأمين، مما سيزيد الضغوط التصاعدية على أسعار إعادة التأمين البحري.

وشرح فيكرز أيضا أن خسائر قطاع إعادة التأمين “لن تكون مبلغا هينا من المال”. وأضاف أن تعطل الملاحة في القناة كان الأحدث في عدد متزايد من الكوارث من صنع الإنسان التي تسفر عن خسائر لإعادة التأمين، إضافة إلى قائمة من الكوارث الطبيعية التي حدثت خلال العام الماضي.

تساعد شركات إعادة التأمين شركات التأمين على تغطية المطالبات في الوقائع الجسيمة مثل الأعاصير، في مقابل جزء من قسط التأمين. وعادة ما ترفع شركات إعادة التأمين الأسعار بعد تكبدها خسائر كبيرة.

 فيما أكد رئيس شركة نكست البريطانية لبيع الملابس بالتجزئة، اليوم الخميس، أن تعطل قناة السويس في الآونة الأخيرة تسبب في تأخر وصول نحو اثنين بالمائة من مخزون الشركة. وقال سيمون ولفسون لـ”رويترز”: “إنها مشكلة لكنها ليست كبيرة. أخرت نحو اثنين بالمائة من مخزوننا لثلاثة أسابيع”.

وأضاف: “المحصلة أننا لا نتوقع أن يكون لتوقف قناة السويس تأثير جوهري على المبيعات، على مدى الشهرين أو الأشهر الثلاثة القادمة”.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة