Business is booming.

هبة ألمانية لتونس بـ 25 مليون أورو لدعم المؤسسات الصغرى في الأزمات الكبرى

وقعت تونس وألمانيا، اليوم الأربعاء بمقر وزارة الخارجية التونسية، عقد هبة مالية (ألمانية) قدرها 25 مليون أورو، في إطار “المساهمة في صندوق الضمان لدعم المؤسسات الصغرى ومساعدتها على الصمود أمام الأزمات الاقتصادية ولا سيما أزمة جائحة كوفيد-19″، وفق ما جاء في بلاغ للخارجية.

وذكر البلاغ أن الهبة تندرج ضمن “برنامج التمويل للمؤسسات الصغيرة جدًا والصغيرة والمتوسطة الحجم (TPME) لتعزيز الوظائف 2″، وقد أشرف وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي، صباح اليوم على مراسم التوقيع، وذلك بحضور سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية بتونس “بيتر بروغل”، وأعضاء الوفدين التونسي والألماني المشاركين في الاجتماع التفاوضي حول التعاون المالي والتقني التونسي الألماني الذي التأم في نفس اليوم بمقر الوزارة.

ونوّه الوزير بـ”المستوى المتميّز الذي بلغته العلاقات التونسية-الألمانية، ولا سيما في العشرية الأخيرة والدعم الألماني المستمرّ للانتقال الديمقراطي بتونس”، مؤكّدا على أهمية مواصلة التشاور لمزيد تعزيز علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والديبلوماسية والاقتصادية.

كما أكد، وفق ذات المصدر، على إيجاد صيغ جديدة للتعاون تأخذ بعين الاعتبار المستجدات الإقليمية والدولية، وعلى رأسها كيفية التصدي لتبعات جائحة كوفيد-19 على المستويين الاقتصادي والاجتماعي.