Business is booming.

صندوق النقد يدعم طلب الأردن الحصول على 200 مليون دولار

قال صندوق النقد الدولي، اليوم  الأربعاء، إن خبراء الصندوق يدعمون طلب الأردن زيادة الموارد المتاحة، في ظل اتفاق “تسهيل الصندوق الممدد” بمقدار 200 مليون دولار أميركي، نظراً لارتفاع الاحتياجات التمويلية. 

وأضاف الصندوق في بيان أنه بعد اختتام فريق من صندوق النقد الدولي مناقشاته التي عُقدت عن بُعد مع الأردن، توصل إلى اتفاق على مستوى الخبراء حول المراجعة الثانية لأداء برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي وضعه الأردن ويدعمه اتفاق “تسهيل الصندوق الممدد”، ويخضع الاتفاق لموافقة المجلس التنفيذي للصندوق. 

وأشار إلى أن برنامج الأردن المدعوم من الصندوق ما زال يسير بخطى ثابتة، مع إحراز تقدم في إصلاحات رئيسية، وسيستمر البرنامج في توفير المرونة لاستيعاب النفقات المرتبطة بـجائحة كوفيد-19 الأعلى من المتوقعة ولحماية الفئات الأكثر تأثراً. 

وتابع: “لا يزال من الضروري الحصول على تمويل ميسَّر من شركاء الأردن الدوليين، وخصوصاً من خلال توفير اللقاحات، ولا سيما بالنظر إلى امتداد آثار الجائحة لفترة أطول”. 

ولفت إلى أن الأردن يواصل تحمّل عبء كبير غير متناسب في دعم واستضافة 1.3 مليون لاجئ سوري، وتوفير فرص متساوية لجميع السكان في الحصول على التطعيم. 

ورجح الصندوق أن يصل إجمالي مدفوعات الصندوق، بما في ذلك المبلغ المسحوب تحت “أداة التمويل السريع”، خلال الفترة من 2020- 2024 إلى نحو 1.95 مليار دولار أميركي. 

وقال الصندوق: “تتمثل أولوية السياسات الاقتصادية في التعامل مع الموجة الحالية الخطيرة من الجائحة والتخفيف من حدة آثارها الإنسانية والاقتصادية، وتسعى الأهداف المالية لـ 2021 إلى دعم التعافي الاقتصادي وفرص العمل، وتوفر حيّزاً لزيادة الإنفاق على الحماية الاجتماعية، مع الحفاظ على قدرة تحمّل الدين”. 

وتابع قائلاً إن مساعدات المانحين الخارجيين، بما في ذلك تأمين اللقاحات ودعم جدول أعمال الإصلاحات الذي وضعته السلطات، تبقى حاسمة لمساعدة الأردن على الخروج من الجائحة متمتعاً بآفاق اقتصادية أقوى.