Business is booming.

قفصة: تطعيم 1235 من أعوان الصحّة والمُسنّين بالجرعات الأولى من اللّقاح المُضادّ لفيروس كورونا

تلقّى 1235 إطارا طبّيا وشبه طبّي ومسنّا من ولاية قفصة الجرعات الأولى من لقاحي “سبوتنيك” و”فايزر” منذ بدء حملة التلقيح ضدّ فيروس كورونا يوم 13 مارس الجاري وإلى حدّ يوم أمس الإثنين، حسب ما أفاد به المدير الجهوي للصحّة، سالم ناصري، وكالة تونس إفريقيا للأنباء.

وأوضح أنّ حوالي 1035 شخصا من بين العاملين في قطاع الصحّة بقفصة، من طواقم التلقيح ومن الإطارات الطبّية وشبه طبّية التي تعمل بالخطوط الأامامية في مقاومة فيروس كورونا، قد تلقّوا في الفترة الماضية الجرعات الأولى من لقاحي “سبوتنيك” و”فايزر”، بينما بلغ عدد المسنّين الذين تفوق أعمارهم 75 سنة وإستفادوا في نفس الفترة من الجرعات الأولى للتلاقيح، حدود 200 مسنّ ومُسنّة.

ووصف سالم ناصري الإقبال على المركز الجهوي للتلقيح من قبل الفئات المعنية في هذه الفترة بالتلقيح، ب”الضعيف”، مضيفا أن نسبة الذين أقبلوا إلى حدّ الآن على التلقيح لا تتجاوز 25 بالمائة من مجموع الأشخاص المعنيين بالتلقيح، والذين تلقّوا إرساليات للغرض.

ولفت، في هذا السياق، إلى أن فريقا مُتنقّلا للتلقيح تمّ تكوينه بقفصة بغرض تلقيح كبار السنّ في مقرّات إقاماتهم، وأن هذا الفريق في إنتظار أن تمُدّه وزارة الصحّة عبر المنظومة الخاصة بالتلقيح، بقائمات إسمية في الاشخاص المُسنّين المُسجّلين بالمنظومة وعناوينهم.

من ناحية أخرى، وحسب آخر تحيين للوضع الوبائي لفيروس كورونا كشفت عنه أمس الاثنين رئيسة لجنة المتابعة واليقظة بالإدارة الجهوية للصحة، وداد زياني، فقد أودى هذا الفيروس منذ بدء انتشاره بحياة 298 شخصا من ولاية قفصة، وطالت عدواه خلال نفس الفترة 4921 شخصا، تعافى من بينهم 4575 شخصا.