Business is booming.

فيلود يكشف أسرار نجاح المنتخب السوداني في تحقيق التأهل

كشف الفرنسي أوبير فيلود، مدرب منتخب السودان، أسرار نجاح هذا المنتخب في التأهل إلى نهائيات أمم أفريقيا الكاميرون 2022، رغم صعوبة المهمة في المجموعة الثالثة التي ضمّت منتخبات غانا وجنوب إفريقيا وساوتومي، ولكن السودان ضمن التأهل خاصة بعد أن حصد العلامة الكاملة على ميدانه.

واعتبر فيلود في حديثه لموقع “فوتبول 365″، أن قوّة المنتخب السوداني تكمن أساساً في صلابة المجموعة، إذ يعوّل هذا المنتخب على التكامل بين اللاعبين من أجل تجاوز النقائص التي يعاني منها والتغلب على منتخبات قوية تملك عديد العناصر المميزة، ورغم الغيابات نتيجة الإيقاف أو الإصابات فإن المنتخب كان يجد الحلول بفضل هذا التكامل.

وأضاف فيلود:” منذ تعاقدي مع الاتحاد السوداني، أمكنني برمجة عديد المعسكرات التي ساعدتني على تكوين فكرة عن قدرات اللاعبين، خاصة وأن معظم اللاعبين ينشطون في الدوري المحلي، ولقد كانت هناك رغبة كبيرة من قبلهم في العمل. ويمكنني القول أن قوّة هذا المنتخب الأساسية تكمن في التكامل والتضامن بين اللاعبين وروح المسؤولية التي دفعتهم إلى مضاعفة الجهد وتحقيق هذا الإنجاز الهام”.

واعترف المدرب الفرنسي أن هذا التأهل لم يكن إنجازاً عادياً وقال عنه: “النجاحات تقاس بعدد التتويجات فهو المقياس الأساسي للحكم على أي عمل، وقد سبق لي التتويج بعديد الألقاب في الكونغو أو في الجزائر، غير أن التأهل مع منتخب السودان الذي لم يحقق هذا الأمر منذ سنوات وبالنظر إلى قوّة المجموعة، فإن الأمر مثير وهو يعادل نجاحي في الحصول على كأس الاتحاد الأفريقي مع مازيمبي الكونغولي”.

وأشار إلى أن كرة القدم السودانية وجدت صعوبات، على غرار كل دول العالم منذ انتشار فيروس كورونا، الذي سبب عديد المشاكل على مستوى البرمجة كما تسبب في إصابة عديد اللاعبين، ولكن برمجة معسكرات متواصلة ساعده على العمل من أجل تدارك النقائص.

وبخصوص تمديد عقده مع الاتحاد السوداني، اعترف فيلود أن القرار كان منطقياً بما أنّه يتمتّع بكل الصلاحيات وتوفرت له كل ظروف العمل وبالتالي كان من الطبيعي أن يمدد عقده لأنّه مرتاح في العمل مع الاتحاد السوداني.