Business is booming.

سعاد عبد الرحيم: قيمة مشروع “المراة في المدينة” في حدود 500 الف دولار

ذكرت رئيسة بلدية تونس، سعاد عبد الرحيم، ان قيمة مشروع “المراة في المدينة” تقدر ب 500 الف دولار، حيث يتم تنفيذه بدعم من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية ومنظمة “تحالف مدن”، وبالتعاون مع وزارة المراة والاسرة وكبار السن.

واضافت خلال الورشة الافتتاحية للمشروع، التي انتظمت اليوم الاثنين بقصر البلدية بتونس العاصمة، ان “المراة في المدينة” يهم النساء بدائرة المدينة و”سيدي البشير” و”باب بحر” و”باب سويقة “، مفيدة انه سيتم القيام باستطلاعات راي مع مكونات المجتمع المدني في مختلف الدوائر البلدية المعنية للنظر في اليات الادماج في كل الفضاءات بمناى عن كل اشكال الاقصاء.

واكدت شيخة المدينة اهمية انجاح هذا المشروع من خلال تخصيص التمويل اللازم بمعية الشركاء من اجل ضمان كافة الظروف الملائمة لدعم قدرات المراة بالمدينة، بما يعزز ريادتها في المجالات السياسية والاجتماعية والاقتصادية على حد السواء.

وذكرت في هذا السياق، بالدور الذي لعبته الوكالة الامريكية للتنمية الدولية عبر تخصيص التمويل وتامين المرافقة في مسار انجاز المشروع، بالاضافة الى تمويلها لمشاريع بلدية اخرى ذات اهمية كبرى، والتي من شانها ان تعود بالنفع على متساكني المدينة.

كما سلطت الضوء على ما تحقق للمراة التونسية من مكاسب، قائلة انها رغم اهميتها تبقى غير كافية وقابلة للتطوير على ارض الواقع”، وذلك في اتجاه تحقيق افضل ظروف التميز الاجتماعي والاقتصادي والاضطلاع بدور الريادة لتقديم افضل الخدمات للمجتمع.

واشارت في هذا الاطار، الى اهمية احترام الاخر وقبول الاختلاف سواء تعلق الامر بالاختلافات الثقافية او النوعية والعرقية، باعتباره يؤسس للتضامن والتعايش بعيدا عن كل تمظهرات العنف والسلوكات غير الحضارية.

ولفت رئيس ديوان وزيرة المرأة، الهادي الهريشي، الى اهمية دعم البلديات للمقاربات الوطنية لادماج النوع الاجتماعي ولتطوير مشاركة المراة في الحياة العامة وتوفير الفضاء لها داخل المدينة

وذكر في هذا السياق، ببرامج الوزارة التي نفذتها بخصوص دعم قدرات الاسر التونسية للمشاركة في الحياة العامة بالشراكة مع عديد المؤسسات بهدف رفع نسبة المشاركة للمراة في الحياة العامة وفي الانتخابات البلدية، سواء بالوسط الريفي او الحضري.

وتحدث الهادي الهريشي ايضا، عن اطلاق اللجنة الوطنية للمساواة بين النساء والرجال في ادارة الشان العام بالتعاون بين الوزارة وشركائها ، فضلا عن انجاز ميثاق تشاركي ضم عددا من المتدخلين من النشطاء المدنيين لتقديم قراءة في مشروع مجلة الجماعات المحلية من منظور النوع الاجتماعي.