Business is booming.

قبلي: تنظيم ورشة عمل لعرض النسخة الاولية لمشروع استراتيجية تنمية بلدية جمنة في افق سنة 2030

خصصت ورشة العمل التي نظمتها صباح اليوم الاثنين بلدية جمنة بالتعاون مع المركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد باحد الفضاءات الترفيهية بمدينة قبلي لعرض النسخة الاولية لمشروع استراتيجية تنمية بلدية جمنة في افق 2030

واوضح رئيس بلدية جمنة نزار الناجح في تصريح ل(وات) ان المشروع يمثل ثمرة اشغال الورشات التشخيصية التي تواصلت على امتداد سنة بالشراكة مع مختلف الادارات الجهوية والفاعلين في المجتمع المدني بالمنطقة وذلك في اطار مبادرة اللامركزية الفعالة والبلديات الجذابة المعروف ببرنامج “ادامة” الذي يشرف عليه المركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد وينجز بتمويل من وزارة الخارجية الهولندية والذي مكن من انجاز النسخة الاولية للمقاربة التنموية لبلدية جمنة خلال العشرية التي ستمتد من سنة 2020 الى موفى سنة 2030

واضاف المصدر ذاته انه بالامكان اعتماد وثيقة الاستراتيجية التنموية التي تمت صياغتها كمرجع يشتغل عليه المجلس البلدي الحالي في ما تبقى من مدته النيابية، كما يمكن الاستئناس بها من قبل المجالس البلدية المقبلة خاصة وانها تتضمن مختلف المشاريع التي تمت صياغتها وفق رؤية تشاركية جمعت مختلف المتدخلين في المجال التنموي بهذه المنطقة

كما بين الناجح ان العمل التشخيصي الدقيق للواقع التنموي ببلدية جمنة مكن من الالمام بمكامن القوة بالجهة وبالتالي رسم بعض التصورات التي تتماشى وانتظارات المواطنين ومن اهمها دعم احداث المشاريع الفلاحية للشباب المعطلين عن العمل وتحفيزهم على احداث المؤسسات الصغرى والمتوسطة مع دعم ريادة المراة في مجال الصناعات التقليدية وتمكينها من انجاز مشاريع منتجة في القطاع وتسهيل عملية ترويج المنتوج بالاضافة الى حسن حوكمة الموارد الطبيعية وخاصة منها الموارد المائية والتحكم في مختلف مكونات السلسلة القيمية لقطاعات الاقتصاد المحلي

ومن بين المشاريع التي تضمنتها الوثيقة الاولية لاسترتيجية التنمية بمنطقة جمنة في افق 2030، احداث مدارس خاصة ومنطقة حرفية، اضافة الى توسعة المنطقة الصناعية وتهيئتها وبعث مركب لتربية المجترات الصغرى مع الدعوة الى تجديد المسلك الرابط بين جمنة ومنطقة الظاهر بالصحراء مع احداث مركز لجمع ونقل النفيات المنزلية والمشابهة علاوة على توسعة وتهذيب شبكة التطهير واحداث وحدة لانتاج الطاقة بواسطة الرياح

واكد المدير الفني للمركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد ياسين التركي، في ذات السياق، ان المركز يساند بلدية جمنة في انجاز عديد المشاريع ومن بينها رسم استراتيجية التنمية لهذه المنطقة في افق سنة 2030 التي تهدف لتوحيد جهود مختلف الفاعلين الجهويين والمحليين قصد دفع مسيرة التنمية بهذه البلدية وفق مقاربة تشاركية واضحة تفضي الى اهداف مرسومة يعمل الجميع على انجازها كل من موقعه

واشار التركي الى ان المركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد، انطلق في انجاز بعض المشاريع الاخرى التي تم الاتفاق عليها مع بلدية جمنة وتشمل اساسا احداث قاعة رياضية وفضاء خاص بالمراة باعتمادات جملية تناهز 450 الف دينار