Business is booming.

محرك "غوغل" يوجه التحية للتونسية توحيدة بن الشيخ… تعرّف إليها

احتفى محرك البحث “غوغل”، اليوم السبت، بذكرى الطبيبة التونسية الرائدة، توحيدة بن الشيخ (1909-2010)، وذلك بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لطرح تونس الورقة النقدية من فئة 10 دنانير في 27 مارس/آذار الماضي، مزيّنة بصورة بن الشيخ.

وذكر “غوغل” أن توحيدة بن الشيخ ينسب لها الفضل بوصفها أول طبيبة في تونس، وعلى ذلك هي رائدة نسوية داخل وخارج المجال الطبي.

وُلدت توحيدة بن الشيخ في 2 يناير 1909 في تونس العاصمة، التي كانت محمية فرنسية في ذلك الوقت. وبدعم من والدتها، أصبحت في عام 1928 أول تونسية تتخرج من المدرسة الثانوية، لكنها لم تتوقف عند هذا الحد. في خرق للتوقعات التقليدية للمرأة، حصلت على شهادتها الطبية في باريس عام 1936 عن عمر ناهز 27 عاماً.

عند عودتها إلى تونس في ذلك العام، دخلت بن الشيخ التاريخ، مع فتحها عيادتها الطبية المجانية. مع التخصصات الأساسية في أمراض النساء والتوليد، أصبحت رئيسة قسم الولادة في مستشفى شارل نيكول بالمدينة في عام 1955. ثم في السبعينيات، أسست أول عيادة لتنظيم الأسرة في تونس.

ساهمت بن شيخ أيضاً في العديد من المنظمات النسائية، وأسست مجلة “ليلى”، وهي أول مجلة نسائية باللغة الفرنسية في البلاد.

ولا يُعد تكريم توحيدة بن الشيخ عبر طباعة صورتها على الورقة النقدية الوحيد من نوعه، إذ سبق للبريد التونسي أن أصدر طوابع بريدية تحمل اسمها وصورتها، وأسس عدد من الأطباء جمعية طبية تحمل اسمها “جمعية توحيدة بن الشيخ للسند الطبي”، اعترافا بمكانتها وإسهاماتها التي تواصلت إلى تاريخ وفاتها سنة 2010.