الرئيسية / عالمية/

عباس يرحب بدعوة الرباعية الدولية لاستئناف المفاوضات

C192B003 D7E2 4FFA 989D E818E2A8D15E. - عباس يرحب بدعوة الرباعية الدولية لاستئناف المفاوضات

رحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بالدعوة التي أطلقتها اللجنة الرباعية الدولية خلال اجتماعها الافتراضي الأخير بحضور ممثلي (الولايات المتحدة الأميركية، وروسيا، والاتحاد الأوروبي، والأمم المتحدة)، لاستئناف مفاوضات هادفة على أساس حل الدولتين الذي يتوافق مع قرارات الشرعية الدولية.

وأكد عباس، خلال ترؤسه اجتماع اللجنة المركزية لحركة “فتح”، مساء اليوم الجمعة، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، “ضرورة ترجمة هذه الجهود المبذولة من قبل الرباعية الدولية من خلال الضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف إجراءاتها أحادية الجانب الهادفة لفرض سياسة الأمر الواقع من خلال الإصرار على سياسة الاستيطان والاستيلاء على الأرض الفلسطينية”.

وأشار الرئيس عباس إلى “أهمية الاستفادة من الزخم الدولي الداعم لعقد مؤتمر دولي للسلام لحل القضية الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، بأسرع وقت ممكن، وترجمته بما يضمن تحقيق السلام العادل وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران عام 1967”.

وأشاد الرئيس بـ”الجهود المبذولة لإنجاز ملف الانتخابات في موعدها المحدد من قبل الأطراف كافة بتوفير الأجواء الإيجابية ليتمكن المواطن الفلسطيني من ممارسة حقه الديمقراطي بكل حرية عبر صندوق الاقتراع”.

من جانبها، أشادت اللجنة المركزية لحركة “فتح”، بـ”تحضيرات العملية الانتخابية وفق ما تم الاتفاق عليه خلال جلسات الحوار الوطني التي عقدت بين الفصائل الفلسطينية، والتي أسفرت عن البدء بتسجيل القوائم الانتخابية للترشح لانتخابات المجلس التشريعي في أجواء إيجابية تؤكد إصرار الجميع على إنجاح هذه العملية”.

كذلك استمعت مركزية فتح لتقرير من وفد الحركة بعد عودته من قطاع غزة وضم أعضاء مركزة الحركة، روحي فتوح وأحمد حلس وصبري صيدم، حول اللقاءات التي أجروها مع قيادات وكوادر الحركة في قطاع غزة، وذلك في إطار جهود اللجنة المركزية للانتهاء من إعداد القائمة النهائية للحركة.

وأقرت اللجنة المركزية الخطوط العريضة التي سيتم من خلالها تحديد القائمة الكاملة في اجتماعها بعد غد الأحد.

وتطرق اجتماع مركزية فتح إلى عدد من الملفات المتعلقة بالشأن الداخلي للحركة، مؤكدة أنها “ستبقى بحالة انعقاد دائم لمتابعة أية تطورات تهم الشأن الوطني على الصعد كافة”.

 

كذلك، طالبات مركزية فتح المجتمع الدولي بالتدخل الفوري والضغط على حكومة الاحتلال لوقف مخططاتها التهويدية والتطهير العرقي الذي تقوم به ضد الشعب الفلسطيني، كما جرى ويجري في الشيخ جراح وحي البستان وبطن الهوى في مدينة القدس المحتلة، وهدم التجمعات البدوية في الأغوار، وسياسة هدم البيوت والممتلكات الفلسطينية، والاستيلاء على الأرض بغطاء مكشوف من قبل محاكم الاحتلال.

وأكدت اللجنة المركزية لحركة فتح أنّ “كافة الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب في أرض دولة فلسطين باطلة ولاغية بموجب أحكام القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية”.

  • تم النسخ

مقالات ذات صلة