Business is booming.

جدل مصريّ بعد اختيار هند صبري في موكب نقل المومياوات

أثارت الفنانة التونسية هند صبري جدلاً واسعاً بعد إعلانها خبر المشاركة في نقل 22 مومياء مصرية، حيث اعتبر كثير من المتابعين وبعض الفنانين أن اختيارها غير موفق، وانطلقت تساؤلات حول السبب في عدم اختيار ممثلة مصرية.

تعود التفاصيل إلى أنّ صبري نشرت، قبل يومين، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” خبراً عن مشاركتها قالت فيه “الرحلة الذهبية… 3 إبريل موعد موكب المومياوات الملكية.. نقل 22 مومياء من المتحف المصري لمتحف الحضارة… من بينها 18 مومياء لملوك و 4 لملكات… والتحرك يبدأ بـ21 طلقة تحية لفراعنة مصر العظام. فخورة بمشاركتي في هذا الحدث التاريخي”.

وأثار الخبر جدلاً واسعاً وانقساماً حيال اختيار صبري، وذلك سواء من قبل الجمهور أو بعض الفنانين والمشاهير.

وكتب السيناريست المصري محمد صلاح العزب، في منشور على صفحته في “فيسبوك”، الخميس: “طب هي منى زكي ولا روبي ولا دينا الشربيني ولا حنان مطاوع ولا أنغام ولا شيرين عبد الوهاب ولا سميحة أيوب ولا إنعام سالوسة ولا فريدة سيف النصر ولا ليلى علوي ولا نيللي كريم ولا غادة عبد الرازق ولا غادة إبراهيم ولا فاطمة كشري قصروا مع المومياوات في حاجة؟!.. ولا في مشاكل بينهم وبين الفراعنة؟! ولا يمكن في موميا معينة هي اللي اختارت هند صبري تمشي معاها في الموكب ولا إيه الفكرة؟؟”.

ورفض المخرج أمير رمسيس انتقاد اختيار صبري، وكتب على “فيسبوك”: “الحقيقة ما شفتش أسخف من موجة الهجوم على مشاركة هند صبري لمشاركتها في موكب المومياوات .. الزينوفوبيا في أتفه صورها .. بنتكلم عن فنانة قدمت أعمالا من أهم أعمال السينما في مصر .. محبوبة من المصريين كلهم .. لم يجد المخرج شريف عرفة بقدره أفضل منها لتجسيد شخصية حتشبسوت في فيلمه .. ده أولا، ثانيا الحقيقة هو وجود هند خطوة عظيمة وشايفها مش كفاية ويا ريت يكون فيه غيرها عرب ودوليين كتير لأنه تراث للإنسانية زي ما هو تراث لمصر”.

وعلق الناقد السينمائي طارق الشناوي على تدوينة أمير، قائلاً “مين اللي لسه ممكن يسأل عن جنس أو جنسية أو دين الفن عابر لكل الحدود”.

واكتفى الفنان المصري صبري فواز بكتابة عبارة قصيرة عبر “فيسبوك”، قائلاً “هند صبري بنتنا”.

أما الفنان المصري مصطفى درويش، فكتب تعليقاً على خبر اختيار صبري، قائلاً “طبعاً مع حبي واحترامي وتقديري الكبير لهند صبري وفنها، بس هو 100 مليون مصري  معندناش حد يمثلنا فبنجيب أجانب يعني”.

وبعدما تعرض درويش للانتقادات بسبب كلامه، عاد وأكد على مدى حبه وتقديره لهند صبري.

من جهتها، ردت الفنانة التونسية على الانتقادات، صباح اليوم، عبر حسابها على “تويتر”، كاتبة “أنا كتبت (فخورة بمشاركتي في هذا الحدث العظيم)… من اجتهد و قرّر اني مشاركة لوحدي؟ هل يجوز أن حدثا بهذه الجلالة التاريخية، يرتقبه العالم بأكمله من فرط أهميته، تشارك فيه فنانة واحدة؟”. وأضافت “ولو فنانة واحدة هل يعقل فعلاً أن تكون مش مصرية أباً عن جد؟ هذا الحدث يشارك فيه كل كبار نجوم مصر، والعديد منهم نشروا مثل الذي نشرته، ومشاركتهم أكبر من مشاركتي بكثير، وهذا أمر طبيعي ومسلّم به ولا نقاش فيه… وأكررها: فخورة إني أشارك بجزء صغير جداً جانب كبار نجوم مصر وعبرت عن حبي لها بهذه المشاركة، اللي فهم غير ذلك يبقى قاصد يفهم غلط. وقاصد يقلل من قيمة حضارته العظيمة بعنصريته. #مصر أكبر من كده بكتير. نقطة”.

وكانت وزارة السياحة والآثار المصرية قد أعلنت، الخميس، عن موعد انطلاق موكب المومياوات الملكية إلى موقعها الجديد.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أنّ “الموكب الذهبي الذي يضم 22 مومياء ملكية ستجوب شوارع القاهرة العريقة من المتحف المصري في التحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، بتاريخ 3 إبريل/نيسان المقبل”.

وأكد وزير السياحة والآثار المصري خالد العناني أنّ “عملية نقل المومياوات الملكية ستتم وفقاً لإجراءات محددة تراعى فيها كل معايير الأمان والسلامة المتبعة عالمياً في نقل القطع الأثرية، وذلك من خلال وضعها داخل وحدات تعقيم مجهزة بأحدث الأجهزة العلمية، ثم تحميلها على عربات تم تصميمها وتجهيزها خصيصاً لذلك الحدث، بهدف الحفاظ على سلامة المومياوات، وضمان تنفيذ الاحتفالية بما يليق بعظمة الحضارة المصرية القديمة”، وفقاً للبيان.

ونقلت وسائل إعلام مصرية محلية عن وزارة السياحة والآثار المصرية إعلانها عن مشاركة عدد من الفنانين في موكب نقل المومياوات الملكية المرتقب في مصر منذ أشهر. ومن بين الفنانين الذين أعلن عن مشاركتهم في الحدث إضافة إلى هند صبري، منى زكي ويسرا وليلى علوي وحسين فهمي.