Business is booming.

ميركل تتراجع عن قرار فرض الإغلاق بعيد الفصح: "أطلب الصفح"

تراجعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الأربعاء، عن إعلانها الإغلاق العام الصارم خلال عطلة عيد الفصح التي تبدأ من 1 وحتى 5 إبريل/ نيسان لمواجهة النسخ المتحورة من فيروس كورونا.

واعتذرت ميركل، للشعب الألماني عن الإجراءات التي تم إعلانها، أمس الثلاثاء، وقالت إنّ فكرة فرض إغلاق صارم خلال العيد “خاطئة”، حسبما نقل موقع “يورونيوز” الأوروبي، الأربعاء.

وأقرّت المستشارة الألمانية بأنها ارتكبت “خطأ” بقرارها تشديد إجراءات الإغلاق خلال عطلة عيد الفصح، مؤكدة التخلّي عن هذا المشروع الذي أثار انتقادات كثيرة.

وقالت، في كلمة في ختام اجتماع طارئ لقادة المقاطعات الألمانية، الأربعاء، “يجب الاعتراف بالخطأ عند حدوثه، والأهم أن يُصحح الخطأ وفي الوقت المناسب إن أمكن. أعرف أنّ هذا الاقتراح أثار مزيداً من عدم اليقين، وأنا آسفة جداً لذلك وأطلب الصفح من المواطنين”.

واجتماع الأزمة الجديد حول جائحة كورونا، مع مسؤولي الـ16 ولاية ومنطقة ألمانية، يأتي بعد اجتماع مماثل، عقد الإثنين، واستمر أكثر من 12 ساعة؛ أعلنت عقبه الإغلاق الصارم في جميع أنحاء البلاد، بينها غلق جميع المتاجر ومنع التجمعات الكنسية.

ومنذ أسابيع، تشهد ألمانيا زيادة مطردة في عدد الإصابات بكورونا.

والثلاثاء، سجلت ألمانيا أكثر من 10 آلاف و900 إصابة جديدة بكورونا و290 حالة وفاة، حسب موقع “وورلدوميتر” المعني برصد تطورات الجائحة.

(الأناضول، فرانس برس)