Business is booming.

مطالبة إثيوبيا بدفع تعويض عن استغلالها أراضي سودانية

أعلن مزارعون بولاية القضارف السودانية، اليوم الإثنين، عن نيتهم رفع دعوى قضائية دولية ضد إثيوبيا، لمطالبتها بدفع 25 مليار دولار تعويضاً عن استغلالها أراضيهم على امتداد الـ25 سنة الماضية.

جاء ذلك على لسان معتز الصعب، رئيس اللجنة المفوضة لمزراعي القضارف، عقب اجتماع اللجنة يوم الإثنين برئيس مجلس السيادة، عبد الفتاح البرهان.

وأوضح الصعب، في تصريحات صحافية عقب الاجتماع، أنهم أطلعوا رئيس مجلس السيادة على التقرير الذي قدمته اللجنة، والخاص بإقليم القضارف والبطانة، إلى جانب موقف المزارعين من قضية شرق السودان، وما سموه “تغول الحكومة الإثيوبية على الأراضي السودانية بمنطقة الفشقة خلال السنوات الماضية”.

ومنذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، يسود التوتر بين السودان وإثيوبيا عقب إعادة الجيش السوداني الانتشار في منطقة الفشقة الحدودية لاستردادها من إثيوبيا.

وتُعد المنطقة من أكثر المناطق السودانية الصالحة للزراعة، خاصة محصولي الذرة والسمسم.

ووعد رئيس مجلس السيادة، بحسب بيان للمجلس، بـ”دعم ومساندة جهود لجنة المزارعين، لتجاوز الإشكالات التي تعيق الموسم الزراعي من وقود الآليات وتسويق المحاصيل، وتوجيه الجهات ذات الصلة بإيجاد الوسائل الكفيلة بإنجاح الموسم الزراعي المقبل”.