Business is booming.

رئيس الحكومة يتخذ عدد من الاجراءات لفائدة حماية الموارد المائية من التلوث

سيتم الانطلاق الفوري في انجاز مشروع تطهير مدينة وادي الزرقاء لفائدة 12 ألف ساكن بتكلفة جمليّة تقدر بحوالي 18 مليون دينار، وفق ما تم اقراره عقب زيارة أداها، الاثنين، رئيس الحكومة، هشام مشيشي، إلى سد سيدي سالم والى وادي الزرقة من ولاية باجة بمناسبة اليوم العالمي للمياه، الى جانب اقرار اجراءات اخرى تهدف الى المحافظة على المائدة المائية والموارد من الماء لفائدة الاجيال القادمة..
كما تقرّر، وفق بلاغ رئاسة الحكومة، الانطلاق في اعداد الدراسات لانجاز 3 محطات تطهير بولاية باجة بكل من تيبار وسيدي إسماعيل وعمدون لفائدة 20 ألف ساكن وبكلفة جملية تقدر بــ50 مليون دينار.
وتضمنت القرارات، أيضا، إحداث دائرة بلدية بمنطقة وادي الزرقاء لتقريب الخدمات لفائدة متساكني المنطقة. وستتولى وزارة الشؤون المحلية والبيئة تحويل مساعدة مالية استثنائية في حدود 100 ألف دينار لفائدة بلدية تستور لكراء مقر الدائرة لمدة سنتين واقتناء التجهيزات المكتبية والاعلامية الضرورية وكذلك اقتناء جرار ومجرورة لتأمين عمليات رفع الفضلات لاجتناب تلوث المحيط القريب لسد سيدي سالم.
وأعطى رئيس الحكومة، الإذن لوزارة الشؤون المحلية والبيئة بمنح مساعدة مالية في حدود 200 ألف دينار لفائدة بلدية تستور لمساعدتها على تكليف شركة خاصة لتأمين عملية رفع الفضلات بمنطقة وادي الزرقاء لمدة سنة.

كما قرر رئيس الحكومة عقد مجلس وزاري مضيق حول الإطار الترتيبي والمؤسساتي لمنظومة التصرف في المياه المستعملة المنزلية والصناعية في أفضل ال?جال.
يذكر ان رئيس الحكومة، كان مصحوبا في زيارته، الإثنين، لولاية باجة بوزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري بالنيابة، محمد الفاضل كريم، ووزير الشؤون المحلية والبيئة بالنيابة، كمال الدوخ.