Business is booming.

مجلس جهوي استثنائي بصفاقس حول المشاريع الكبرى بالجهة

تم التأكيد خلال الدورة الاستثنائية للمجلس الجهوي بصفاقس، التي انعقدت مساء الإثنين بمقر الولاية، والتي خصصت للنظر في تقدم إنجاز المشاريع الكبرى بالجهة، على ضرورة مراجعة الخيارات والاستراتيجيات بخصوص هذه المشاريع من أجل إتمام إنجازها.

وبخصوص مشروع تبرورة، أفاد مدير عام شركة الدراسات وتهيئة السواحل الشمالية لمدينة صفاقس المكلفة بالمشروع، وسيم الزواري، خلال استعراضه آخر التوجهات التي رسمتها الشركة لإتمام المشروع، بتقدم مثال التهيئة العمرانية المتعلق بالمشروع، مبرزا أهمية تدخلات بنك الأعمال لإتمامه.

من ناحيته، شدد المندوب الجهوي للشباب والرياضة بصفاقس، عبد الله الورغمي، على أن الشروع في دراسة جدوى إنجاز مشروع المدينة الرياضية بصفاقس بالشراكة بين القطاع العام والخاص، “بات مسألة ملحة للانطلاق في إنجاز المشروع عبر مراحل”، وفق تقديره.

وفي ما يتعلق بمشروع تحويل الكنيسة الكاثوليكية بصفاقس إلى مكتبة رقمية، تم التأكيد على الإسراع بإبرام صفقة جديدة بشأنه من أجل إتمام إنجازه، وذلك إثر إلغاء صفة المقاول مؤخرا من قبل وزارة الشؤون الثقافية.

من جانب آخر، أبرز المتدخلون على ضرورة إيجاد الحلول الكفيلة بإتمام الدراسات المتعلقة بتهيئة ميناء الصخيرة، وإعادة تهذيب الاحياء الشعبية في مختلف معتمديات وبلديات ولاية صفاقس، التي تستوجب مجهودا كبيرا من أجل تهيئتها.

يذكر أن هذا المجلس الجهوي الاستثنائي الذي التأم بحضور أاعضاء مجلس النواب ورؤساء البلديات وممثلي الإدارات والمنشآت العمومية المنتصبة بالجهة، جاء إثر الزيارة التي أداها فريق حكومي مؤخرا إلى ولاية صفاقس، والذي قدمت له عديد المقترحات والتصورات بخصوص المشاريع الكبرى المعطلة في ولاية صفاقس، من ضمنها مشروع ميترو صفاقس “الذي سيكون محور مجلس جهوي للنقل غدا الثلاثاء باشراف وزير النقل”، وفق ما تم الإعلان عنه خلال أعمال المجلس.

كما يشار إلى أن ملف التنمية بولاية صفاقس، سوف يكون محور مجلس وزاري مرتقب خلال الأيام القريبة القادمة.