Business is booming.

مبابي يحقق إنجازا ويقود باريس سان جيرمان للصدارة

أصبح كيليان مبابي أصغر لاعب يصل إلى مائة هدف في بطولة الدرجة الأولى الفرنسية لكرة القدم بعدما سجل ثنائية ليقود باريس سان جيرمان للفوز 4-2 على مضيفه أولمبيك ليون والتقدم للصدارة يوم الأحد.

وهز مهاجم فرنسا البالغ عمره 22 عاما الشباك مرة في كل شوط فيما أضاف أنخيل دي ماريا ودانيلو بيريرا هدفين للفريق الضيف الذي رفع رصيده إلى 63 نقطة من 30 مباراة.

ويتفوق حامل اللقب، الذي استعاد جهود لاعبه البرازيلي نيمار بعد غياب ستة أسابيع للإصابة، بفارق الأهداف على ليل الذي خسر 2-1 أمام ضيفه نيم.

ويأتي ليون، الذي أحرز هدفين قرب النهاية عبر إسلام سليماني وماكسويل كورنيه، في المركز الثالث وله 60 نقطة متقدما بنقطة واحدة على موناكو رابع الترتيب.
وتقدم مبابي بهدف لأصحاب الأرض بعد متابعة تسديدة زميله ماركو فيراتي التي ردها الحارس أنطوني لوبيز.

وأضاف بيريرا الهدف الثاني بعد مرور 17 دقيقة وسط سيطرة تامة من سان جيرمان على خط الوسط بفضل التمرير القصير والسريع.

وسجل دي ماريا الهدف الثالث بعد دقيقتين من الشوط الثاني عن طريق ركلة حرة نفذها نحو منطقة الجزاء لكنها دخلت المرمى مباشرة، قبل أن يستغل مبابي تمريرة من فيراتي وينفرد بمرمى لوبيز ويسجل من هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 52.

ومع تسجيل 84 هدفا مع سان جيرمان و16 هدفا مع موناكو، أصبح مبابي أصغر لاعب يحرز مائة هدف في بطولة الدرجة الأولى الفرنسية على حساب إيرفي ريفيلي لاعب سانت إيتيين السابق في 1969.

وقلص الجزائري سليماني الفارق بتسديدة من حافة منطقة الجزاء قبل أن يطلب مبابي الخروج من الملعب.

وغادر مبابي الملعب، دون ظهور أي آثار على شعوره بالألم، قبل 20 دقيقة من النهاية ليشارك نيمار العائد من إصابة عضلية ويخوض مباراته الأولى منذ العاشر من فيفري.

وأضاف كورنيه الهدف الثاني لليون قبل تسع دقائق من النهاية عن طريق تسديدة قوية أخفق الحارس كيلور نافاس في إبعادها.