Business is booming.

يوم صعب على دورتموند: خسارة نقطتين وغضب هالاند وممارسات عنصرية

عاش بوروسيا دورتموند الألماني على وقع عديد المشاكل يوم السبت، اختلط فيها الفشل على الصعيد الرياضي بالمصاعب على الاجتماعي، ما يجعل من التوقف الذي ستركن إليه كل الأندية مفيداً للفريق بشكل خاص، حتى يستعيد الأنفاس من جديد.

وانقاد دورتموند إلى التعادل أمام كولن في منافسات الدوري الألماني، حيث اقترب الفريق من الهزيمة، لكن هدف نجمه هالاند في الوقت البديل أسعفه وساعده على الخروج بنقطة وحيدة، لتتقلص حظوظ الفريق في الحصول على مركز يضمن له المشاركة الأوروبية الموسم المقبل.

وشهدت نهاية اللقاء حالة غريبة تجسّمت بخروج النجم النرويجي هالاند غاضباً، بعدما غادر الميدان في اتجاه حجرات الملابس، وهو تصرّف يكشف عن عدم ارتياح اللاعب لما يعيشه فريقه من هزّات على الصعيد الرياضي تضعف فرصه في الحصول على التتويجات.

في الأثناء أكد اللاعب الإنكليزي جودي بلنغهام، عبر حسابه على انستغرام، تعرّضه لممارسات عنصرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك عقب نهاية المباراة على نتيجة التعادل.

ودعّم النادي الألماني لاعبه عقب هذه التصرّفات الغريبة التي تؤكد حالة الإحباط التي تسيطر على الجماهير رغم التأهل على الصعيد الأوروبي على حساب إشبيلية الإسباني.

كذلك تؤكد نتائج قرعة دوري الأبطال يوم الجمعة التي وضعت دورتموند ضد مانشستر سيتي الإنكليزي الذي يعتبر أفضل فريق في الوقت الراهن، حجم الصعوبات التي عرفها الفريق في نهاية الأسبوع، وسوء الحظ الذي رافقه.