Business is booming.

تطور الصادرات التونسية للاردن في 2020 رغم تداعيات الازمة الصحية

سجلت المبادلات التجارية بين تونس والأردن ارتفاعا ملحوظا لتتطور الصّادرات سنة 2020، بنسبة 43 بالمائة مقارنة بسنة 2019، رغم التّداعيات التّي أفرزتها جائحة كورونا وتأثر سلاسل التوريد، وفق ما أكده سفير تونس بالأردن، خالد السهيلي.

وزادت قيمة الصادرات التّونسية نحو السّوق الأردنية لتبلغ ما قدره 58.6 مليون دينار، سنة 2020، مقابل 41 مليون دينار مقارنة بسنة 2019.

وتمّ تسجيل فائض على مستوى الميزان التّجاري بـنسبة 25.4 مليون دينار مع الأردن وتحسّن نسبة التّغطية لتبلغ 176 بالمائة مقابل 93.18 بالمائة، خلال سنة 2019، حسب السّهيلي.

وفسّر السّهيلي في تصريح لـ”وات”، هذا التّطور بالمجهودات، التي تقوم بها البعثة بالتنسيق مع مكتب مركز النهوض بالصادرت، لا سيما من خلال تكثيف اللقاءات مع الغرف التجارية الأردنية وأصحاب كبرى الشركات الناشطة في مجال توريد المواد الغذائية وذلك من أجل استغلال الفرص التجارية المتاحة وتنويع المنتجات الموردة الى الأسواق الأردنية وذلك “رغم عدم وجود خط بحري مباشر بين البلدين وغياب ربط جوّي من طرف الخطوط التونسية ومنافسة المنتجات الآسيوية”.

وتتميّز الصّادرات التّونسية إلى الأسواق الأردنية بتنوّعها على غرار منتجات البحر والأسماك وزيت الزيتون الذي يقع إعادة تصديره من الأردن نحو دول الجوار والأدوية والقواطع الكهربائية والمواد الغذائية من زيت نباتي ومعلبات السردين والتن.

كما تشمل المنتوجات المصدرة من تونس إلى الأردن العجين الغذائي والأجبان وقطع غيار السيارات والسيراميك والبلاط والورق الصحي وفسفاط الصوديوم وكذلك آليات تقوية البث والشبكات والعمل عن بعد (بلغت 19 مليون دينار).

من جهة اخرى، قدّرت الواردات التونسية من الأردن، خلال سنة 2020، حوالي 33.2 مليون دينار، مقابل 44 مليون دينار، خلال سنة 2019، أي بتراجع بـنسبة 24.5 بالمائة. وتشكل الأدوية أكثر من نصف المشتريات الجملية تليها الأسمدة.

ورغم تحجير السّفر بسبب الوضع الوبائي في البلدين وصعوبة التنقل تواصل تنظيم التظاهرات، الرامية الى دعم التبادل التجاري ورفع العوائق التي تحول دون تطوير حجم التجارة، عبر تقنية التواصل عن بعد، وفق السفير. وتمثلت هذه التظاهرات خاصة في تنظيم الاجتماع الثالث لفريق العمل في مجال الاعتراف المتبادل بشهادات المطابقة للمواصفات للمنتوجات واجتماع اللجنة الفنية المشتركة في مجال تهيئة وإنجاز المناطق والمدن الصناعية والاجتماع الثاني للجنة المشتركة في مجال الاستثمار واللجنة الفنية المشتركة في مجال حماية المستهلك اضافة الى الدورة الثالثة لمجلس الاعمال المشترك التونسي الأردني بين كنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية (كونكت) وجمعية رجال الاعمال الأردنيين انعقاد في (10 مارس 2021).

وكشف الدبلوماسي التونسي، في نفس السياق، ان السفارة تسعى الى بحث إمكانية إحداث منطقة لوجستية للشركات التونسية بالمنطقة الاقتصادية “العقبة” بهدف تيسيير الدخول الى البلدان التي تشهد إعادة اعمار، اي العراق وسوريا.

وينتظر أن تنعقد دورة أخرى لمجلس الأعمال المشترك بين الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وغرفة تجارة الأردن في 6 أفريل 2021 عن بعد ، وذلك في مسعى لتشخيص فرص التعاون والشراكة وتشبيك المصالح بين الفاعلين الاقتصاديين في كلا البلدين.